قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: أعلنت المكسيك الجمعة أنها ألقت القبض على مواطن أميركي في مركز احتجاز للمهاجرين للاشتباه في دعمه جماعات جهادية، قبل أن تقوم بترحيله إلى الولايات المتحدة.

قال مكتب المدّعي العام المكسيكي إن جهاز الأنتربول كان قد أصدر "نشرة زرقاء" بحق الرجل الملاحق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "إف بي آي" له للاشتباه في نشره مواد "تحضّ على دعم الجهاد العنيف والإسلام المتطرف" على الإنترنت.

ويصدر الأنتربول النشرة الزرقاء لـ"جمع معلومات إضافية حول هوية الشخص أو مكانه أو نشاطه في ما يتعلق بجريمة ما"، وفقًا لمنظمة الشرطة الدولية. وذكرت وسائل إعلام مكسيكية أن اسم الرجل هو محمد أزهر الدين شهيبة.

قال مكتب المدّعي العام المكسيكي في بيان إنه جرى اعتقال الرجل في مركز احتجاز للمهاجرين في بلدة هيوهيوتان في ولاية تشياباس الجنوبية بالقرب من الحدود المكسيكية الغواتيمالية.

وتستخدم هذه المراكز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين بشكل موقت، حيث تقوم سلطات الهجرة المكسيكية بمعالجة قضاياهم. أضاف مكتب الإدّعاء أن الرجل خضع لجلسة استماع في مركز الاحتجاز، ثم تم ترحيله بالطائرة إلى واشنطن الجمعة.