قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: ضربت مدينة اسطنبول السبت عاصفة قوية محملة بالمطر، أودت بأحد المشردين وتتسببت بإغراق أجزاء من البازار الكبير الشهير بمياه السيول.

وعثر على مشرد جثة هامدة في نفق بحي أونكابانه، بعد أن غرق على ما يبدو بمياه السيول، حسب ما ذكر مصور في وكالة فرانس برس. وقامت الشرطة بإغلاق المنطقة.

كما أدت السيول إلى وقف خدمة العبارات بين الشطرين الآسيوي والأوروبي للمدينة فيما نبهت السلطات المواطنين إلى وجوب الحذر في الأحوال الجوية السيئة.

واجتاحت السيول الناجمة عن الامطار التي استمرت قرابة الساعتين البازار التاريخي -- أحد أقدم الأسواق المغطاة في العالم -- فيما سارع أصحاب المتاجر إلى إفراغ المياه من الممرات.

وذكرت شبكة إن.تي.في التلفزيونية إن العديد من السيارات علقت في ازدحامات مرورية فيما قامت عربات الإطفاء بعمليات إنقاذ.

وفي أحد الأحياء سقطت سيارة متوقفة في حفرة تسبب بها المطر الغزير على الطريق، بحسب التلفزيون.

وأحيت تركيا السبت ذكرى كارثة زلزال بقوة 7,4 درجات ضرب إزميت -- نحو 100 كلم شرق اسطنبول -- في 17 آب/اغسطس 1999 ما اسفر عن مصرع حوالى 17 الف شخص بينهم ألف في العاصمة الاقتصادية لتركيا.