قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإثنين أنّه أجرى مباحثات هاتفية مع رئيسي الوزراء الهندي ناريندرا مودي والباكستاني عمران خان، دعاهما خلالهما إلى العمل على خفض حدّة التوتر بين بلديهما حول إقليم كشمير.

قال ترمب في تغريدة على تويتر "تحدّثت مع صديقيّ العزيزين، رئيس الوزراء الهندي مودي، ورئيس الوزراء الباكستاني خان، بخصوص التجارة والشراكات الاستراتيجية، والأهمّ من ذلك، أن تعمل الهند وباكستان على الحدّ من التوتّرات في كشمير. وضع صعب، لكن محادثات جيدة!".

أتت تغريدة ترمب بعيد إعلان هوغان غيدلي المتحدّث باسم البيت الابيض أنّ الرئيس أجرى مباحثات هاتفية مع مودي، شدّد خلالها على "أهميّة خفض حدّة التوتر بين الهند وباكستان، والحفاظ على السلام في المنطقة".

والجمعة تحادث ترمب هاتفيًا مع رئيس وزراء باكستان عمران خان، ودعا البلدين إلى الحوار حول مسألة كشمير. يذكر أن كشمير مقسّمة بين الهند وباكستان منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947. وكانت هذه المنطقة سببًا لحربين من أصل ثلاث جرت بين البلدين وصدامات لا حصر لها بينهما، آخرها في فبراير الماضي.

لا تزال حدة التوتر في أوجها في كشمير منذ 5 أغسطس بعد قرار نيودلهي إلغاء الحكم الذاتي في القسم الهندي من كشمير. وذكرت مصادر حكومية هندية لوكالة فرانس برس الأحد أن آلاف الأشخاص اعتقلوا في القسم الهندي من كشمير منذ مطلع الشهر.

وأفاد قاض وكالة فرانس برس طالبًا عدم الكشف عن هويته أن 4000 شخص على الأقل اعتقلوا بموجب قانون السلامة العامة المثير للجدل، والذي يسمح للسلطات بالقبض على أي شخص، لمدة عامين، من دون تهم أو محاكمة.