قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أعلنت السلطات المحلية في كناريا الكبرى صباح الثلاثاء أن الحريق الذي يجتاح الجزيرة الإسبانية منذ السبت قد "تباطأ" ليل الإثنين-الثلاثاء بفضل تراجع سرعة الرياح.

جاء في تغريدة أطلقها رئيس الحكومة المحلية في منطقة أرخبيل الكناري أنخل فيكتور توريس "وفق تقنيين زاروا المنطقة هذه الليلة، الحريق قد تباطأ (...) وتراجعت قوّته".

قال المسؤول في جزيرة كناريا الكبرى أنطونيو موراليس لمحطة "كادينا سيرا" الإذاعية "لحسن الحظ هدأت الرياح. (...) وبالتالي فقد كانت الليلة جيّدة جدًا خلافًا لما كنا نتوقّعه".

وأوضح المسؤول أن "تداعيات الحريق على متنزه تامادابا"، وهو عبارة عن غابة صنوبر تقع في أراض حرجية في جزيرة كناريا الكبرى "أقل مما كنا نخشى بادئ الأمر"، مضيفًا أن الحريق "لم يتمدد إلى محمية إيناغوا الطبيعية".

وأوضح موراليس أن الحريق في المتنزه كان في الغالب "سطحيًا وضعيفًا". وقال موراليس إنه يمكن أن يُسمح لبعض من آلاف الأشخاص الذين تم إجلاؤهم بالعودة إلى مناطقهم إذا استمر تحسن الأوضاع.

وكانت السلطات قد أعلنت الإثنين تضرر نحو عشرة آلاف هكتار من الأراضي جراء الحريق المستعر منذ السبت. وقد تم نشر نحو ألف عامل إطفاء وإغاثة لمكافحة الحريق، كما تم تخصيص نحو 15 طائرة لمكافحة النيران.

يشار إلى أن الحريق هو الثالث الذي تشهده كناريا الكبرى في غضون عشرة أيام. وكناريا الكبرى هي ثاني أكبر جزيرة في أرخبيل الكناري من حيث عدد السكان في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا.