قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء أنّه يؤيّد عودة روسيا إلى مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى بعد استبعادها منها في 2014، في موقف يتوقع أن يشكّل نقطة خلاف جديدة مع حلفائه في مجموعة السبع.

وقال ترمب للصحافيين في البيت الأبيض "أؤيّد ذلك بالتأكيد"، وذلك قبيل أيام من انعقاد قمة مجموعة السبع التي لا تحضرها روسيا في بياريتز بفرنسا.

وأضاف الرئيس الأميركي "من الأنسب إشراك روسيا. يجب أن تكون مجموعة الثماني لأنّ الكثير من القضايا التي نتحدث عنها تتعلّق بروسيا".

وكانت الدول الصناعية أقصت روسيا من عضوية مجموعة الثماني إثر استيلاء موسكو على شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

غير أنّ ترمب قال إنّ سلفه الديموقراطي باراك أوباما هو الذي قرّر إقصاء روسيا من مجموعة الثماني لأنّ رئيسها فلاديمير بوتين تفوّق عليه بدهائه.

وقال الرئيس الجمهوري "أعتقد أنّ الرئيس أوباما، لأنّ بوتين كان أدهى منه، ظنّ الرئيس أوباما أنه ليس مناسباً وجود روسيا (في المجموعة). لذلك أراد إخراج روسيا منها".

وأضاف "من هنا يمكنني بالتأكيد أن أرى المجموعة تعود مرة أخرى مجموعة الثماني، وإذا ما تقدّم شخص ما بهذا الاقتراح فسأكون على استعداد للتفكير في الأمر بشكل إيجابي للغاية".