قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية الأربعاء ارتفاع حصيلة ضحايا الاعتداء الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في كابول مساء السبت إلى ثمانين قتيلا.

وقال الناطق باسم الوزارة نصرت رحيمي لوكالة فرانس برس إن "عدد القتلى بلغ الآن ثمانين"، موضحا أن "عددا من المصابين بجروح خطيرة نقلوا إلى مستشفيات توفوا".

وكانت حصيلة أولى تحدثت عن مقتل 68 شخصا وجرح أكثر من 180 آخرين.

وبينما يأمل الأفغان في إبرام اتفاق يبدو وشيكا بين الولايات المتحدة وحركة طالبان، استهدف هذا الهجوم الانتحاري الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية حفل زفاف في كابول. وذكر رحيمي حينذاك أن "بين الضحايا نساء وأطفالا"، مؤكداً أن "انتحاريا" نفذ الاعتداء. 

ويأتي ذلك بينما أعلن الموفد الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد الثلاثاء أنّ بلاده "مستعدّة لاختتام" مفاوضات السلام مع حركة طالبان خلال الجولة المقبلة المقرّر عقدها في الأيام المقبلة في الدوحة.

وقال خليل زاد في تغريدة على تويتر "أسبوع مثمر في واشنطن. أطلعت الإدارة على المرحلة التي بلغناها وعلى الخطوات المقبلة. ها أنا عائد مرة أخرى. المحطة الأولى في الدوحة حيث سنحاول اختتام" المفاوضات حول "القضايا المتبقية".

وأضاف "نحن جاهزون. فلنر ما إذا كانت طالبان هي كذلك أيضاً".