قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: قال مسؤول في الرئاسة الفرنسية الاربعاء إنّ بريكست بلا اتفاق بات السيناريو الأرجح لمغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، وذلك عشية لقاء رئيس الوزراء البريطانيّ بوريس جونسون الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون.

ورفض المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، طلب جونسون بإلغاء آلية "شبكة الأمان" الهادفة إلى تجنب إقامة نقاط حدودية بين ايرلندا عضو الاتحاد الأوروبي وايرلندا الشمالية الخاضعة لبريطانيا، والحفاظ على اتفاق السلام الإيرلندي لعام 1998 وعلى وحدة السوق الاوروبية المشتركة.

كما عارض المسؤول الفرنسي تصريحات جونسون أنّه في حال غادرت بريطانيا الاتحاد بلا اتفاق فلن يتوجب عليها دفع فاتورة الانسحاب البالغة 47 مليار دولار (39 مليار جنيه استرليني).

وقال إنّ "السيناريو الذي بات مرجحا هو لا اتفاق"، مستدركاً بأنّ "القول +لن يكون هناك اتفاق، وبالتالي لن أدفع+ لا ينفع". وتابع "لا يمكننا تصوّر أنّ دولة مثل بريطانيا ستتراجع عن التزام دولي".

وأضاف "لا وجود لعصا سحري يجعل هذه الفاتورة تختفي".

وأشار المسؤول الفرنسي إلى أنّ الخطاب الذي أرسله جونسون إلى رئيس المجلس الأوروبيّ دونالد توسك الاثنين لسحب ما وصفه بشبكة الأمان "غير الديموقراطية"، "يمثّل مشكلة لمجمل الاتحاد الأوروبي".

وحذّرت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأربعاء من الأثر الاقتصادي لخروج فوضوي من الاتحاد الأوروبي، قبل ساعات من استقبالها جونسون.