قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية ومقرها طرابلس الأربعاء، أنها أحرزت تقدما عسكريا في بلدية اسبيعة جنوب العاصمة، وفقا للمتحدث باسم قوات الوفاق مصطفى المجعي.

وقال المجعي لوكالة فرانس برس إن "قواتنا أحرزت تقدما عسكريا في محور اسبيعة، وسيطرنا على مواقع هامة أبرزها معهد الطيران ونقاط متقدمة كانت تحت سيطرة مليشيات حفتر".

وأضاف "كانت معارك اليوم في بدايتها شرسة، قبل انهيار قوات حفتر بسرعة، وتكبيد وحداتنا العسكرية خسائر كبيرة في آلياتهم"، منوها إلى "سقوط 20 من قوات (المشير خليفة) حفتر قتلى إضافة إلى عشرات الجرحى".

وبخصوص خسائر قوات حكومة الوفاق، أجاب "فقدنا سبعة عناصر من قواتنا".

وبحسب مصور فرانس برس، فقد تم رصد تجمعات متفرقة لقوات الوفاق في مواقع في اسبيعة، كما أظهرت الصور أعمدة الدخان تتصاعد في عدة مواقع.

من جهته، أكدت القوات الموالية للمشير حفتر الهجوم مؤكدة أنها ردت عليه.

واوضحت شبعة "الإعلام الحربي" التابعة لحفتر في صفحتها الرسمية في الفيسبوك أن" خسائر بشرية تكبدتها مجموعات الحشد الميليشاوي بمنطقة اسبيعة، بعد محاولتهم التقدم والهجوم على تمركزات الوحدات العسكرية".

وتواصل قوّات المشير حفتر منذ 4 نيسان/أبريل هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق المعترف بها من الأمم المتّحدة.

وتسبّبت المعارك التي دخلت شهرها الخامس بسقوط نحو 1093 قتيلاً وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما اقترب عدد النازحين من 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.