قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بأنه "الرجل المناسب" لتنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "وهو لا يحتاج لنصيحة في هذا الشأن".

وأجرى جونسون محادثات يوم الأحد هي الأولى منذ تسلمه منصبه يوم 23 يوليو الماضي مع ترمب، وهي الثالثة من نوعها مع زعيم غربي بعد المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وجاءت المحادثات على هامش قمة مجموعة السبع G7 التي تستضيفها فرنسا في مدينة بياريتس. وشهد الاجتماع الذي طال انتظاره بين الرجلين الكثير من كلمات المجاملة، وكال ترمب الثناء على السيد جونسون ولم تخلُ تصريحاته من "غمز من قناة رئيسة الحكومة السابقة تيريزا ماي".

ترمب عن جونسون: هو ذا

وأعرب الرئيس الأميركي عن أمله بتوقيع اتفاق تجاري كبير بين الولايات المتحدة وبريطانيا في اعقاب خروج هذه الأخيرة من الاتحاد الأوروبي.

وقال ترمب: "نجري محادثات تجارية جيدة جدًا بين المملكة المتحدة وبيننا. وسنقوم بصفقة تجارية كبيرة جدًا، أكبر من أي وقت مضى مع المملكة المتحدة".

وأضاف: أن الصفقة يمكن أن تتم "بسرعة كبيرة"، حيث قال إن جونسون سيصبح "رئيس وزراء عظيما" في اتهام مباشر لتيريزا ماي قائلا إنها "أعاقت" المحادثات التجارية عندما كانت رئيسة الوزراء.

التأمين الصحي البريطاني

ومن جانبه، قال جونسون إنه يتوقع أن تكون هناك "محادثات صعبة قادمة" لأنه حاول إرساء الأساس لاتفاق تجاري سريع بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بعد أن حذر الليلة من أن هيئة الضمان الصحي الوطنية البريطانية NHS ستكون "خارج اطار حدود المحادثات تمامًا بشان الاتفاق التجاري مع اميركا".

قمة ترمب وجونسون - صورة من موقع رئيس الحكومة البريطاني

وردا على سؤال حول ما إذا كان قد أوضح وجهات نظره بشأن NHS في ما يتعلق بالمحادثات التجارية، قال جونسون: "لم أكن قد أوضحت ذلك فحسب، فقد أوضح الرئيس ذلك بشكل واضح للغاية. هناك إجماع تام على هذه النقطة.

وفي إشارة إلى أن العلاقة الخاصة الجديدة قد تواجه عقبات في الطريق، استخدم جونسون أيضًا الاجتماع للتعبير عن قلقه بشأن الحرب التجارية الأميركية مع الصين، حيث قال إنه يفضل "السلام التجاري" بشأن التعريفة الجمركية.