قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبدأ محاكمة المتهمين الخمسة بالتخطيط لاعتداءات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة، وبينهم العقل المدبر للهجمات خالد شيخ محمد، في يناير 2021 في قاعدة غوانتانامو العسكرية الأميركية، على ما أفادت صحيفة نيويورك تايمز الجمعة.

إيلاف: حدد القاضي المكلف الملف الكولونيل شاين كوهن تاريخ 11 يناير 2021 موعدًا لبدء اختيار أعضاء هيئة المحلفين العسكرية المكلفة محاكمة الرجال الخمسة الذين يواجهون عقوبة الإعدام.

تعقيدات أخّرت الإجراءات
ورد التاريخ في مذكرة من حوالى عشر صفحات، تحدد الجدول الزمني للإجراءات التمهيديّة السابقة للمحاكمة، وتمهل فريق الدفاع حتى بدء الجلسة الأولى لتأمين الوثائق والمواد التي يحتاجها. لم يؤكد أي من البنتاغون ومحامي الدفاع والإدّعاء هذه المعلومات في الوقت الحاضر.

ووجّهت التهمة رسميًا قبل عشر سنوات إلى الرجال الخمسة المعتقلين منذ حوالى 15 عامًا في قاعدة عوانتانامو في أقصى جنوب شرق كوبا، لكن الإجراءات تأخرت بسبب تعقيدات الملف وتشعبه.

من الصعوبات التي تعوق تقدم الإجراءات أن المعتقلين مرّوا عبر السجون السرية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) في خارج البلاد، حيث خضع بعضهم لـ"وسائل استجواب مشددة"، في تعبير يعني التعذيب، واستخدمت المعلومات التي تم الحصول عليها منهم لبناء ملف الاتهام بحقهم.

العقل المدبر
هذا ما ينطبق خصوصًا على خالد شيخ محمد (54 عامًا) الذي اعتقل في باكستان عام 2003، وخضع لجلسات كثيرة من الإيهام بالغرق قبل نقله إلى غوانتانامو عام 2006. وبحسب البنتاغون، فهو اعترف بأنه العقل المدبر لاعتداءات 11 سبتمبر 2001 التي أوقعت نحو ثلاثة آلاف قتيل.

بين المتهمين الأربعة الأخرين اليمنيان رمزي بن الشايبة، الذي كان من المقرر بحسب الاتهام أن يشارك في العملية، لكنه لم يحصل على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، ووليد بن عطاس، الذي يشتبه في أنه قام بعمليات الرصد قبل الاعتداءات.