قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحلّ سفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة الأميرة ريما بنت بندر ضيفة على عشاء قيادة المجلس الأطلسي، حيث تشارك في نقاش هدفه تعزيز العلاقات السعودية – الأميركية.

إيلاف من دبي: تقيم قيادة المجلس الأطلسي حفل عشاء عمل على شرف الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، سفيرة المملكة العربية السعودية المعيّنة حديثًا لدى الولايات المتحدة، وذلك في يوم الأربعاء 18 سبتمبر الجاري في كافيه ميلانو.

تناقش الأميرة ريما بنت بدر خلال العشاء مستقبل العلاقات الأميركية - السعودية، التقدم في رؤية السعودية 2030 والعقبات التي تواجهها، إلى جانب التهديدات الأمنية في المنطقة.

مهمة الأميرة ريما بنت بندر في واشنطن رعاية العلاقات الأميركية - السعودية لتجتاز عددا من التحديات التي تواجهها. فقد أدرجت السعودية إصلاحات داخلية مثيرة للاهتمام، لكنها في الوقت نفسه تواجه تحديات من خارج حدودها تتعلق بالصراع في اليمن، وتصاعد التوتر مع إيران، وسط استمرار الانقسام في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

الجدير بالذكر أن الأميرة ريما بنت بندر، أول سفيرة للمملكة، تعرف شعاب واشنطن جيدًا، فهي ابنة السفير السعودي السابق لدى واشنطن الأمير بندر بن سلطان آل سعود، وخريجة جامعة جورج واشنطن. عمل المجلس الأطلسي معها عن كثب بصفتها مناصرة قوية لتمكين المرأة وتطوير الأعمال في السعودية.

بعد مسيرتها المهنية الناجحة رئيسًا تنفيذيًا وامرأة أعمال اجتماعية، أدت دورًا رئيسًا في رؤية السعودية 2030 بصفتها نائبة لرئيس الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير، حيث أشرفت على افتتاح ملاعب كرة القدم للنساء في السعودية، وإدخال النساء إلى فريق الأولمبياد الخاص السعودي.