قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: استبعدت الإدارة الأميركية الأربعاء أي "اعفاء" من العقوبات المفروضة على إيران لتسهيل منح خط ائتماني لطهران بوساطة فرنسية.

وقال المبعوث الأميركي الى إيران براين هوك للصحافيين "لا يمكننا أن نكون أكثر وضوحا من حيث تصميمنا على تنفيذ حملة الضغوط القصوى. ولا نعتزم منح استثناءات أو اعفاءات. ان الولايات المتحدة تكثف حملتها من الضغوط القصوى". 

ولدى سؤاله عما إذا كانت واشنطن مستعدة للنظر في امكان اعطاء ضوء أخضر للمبادرة الفرنسية، تهرب من السؤال قائلًا إنه لم يتسلم بعد اقتراحًا "ملموسا".

ومنذ انسحاب الرئيس دونالد ترمب العام 2018 من الاتفاق الدولي مع ايران، فرضت الولايات المتحدة اقصى العقوبات على طهران للحؤول دون بيع النفط الايراني. 

من جهتها، توعدت طهران هذا الاسبوع بتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق في شكل اكبر.

ويحاول الاوروبيون الذين وقعوا الاتفاق بقيادة فرنسا منح ايران خطا ائتمانيا بنحو 15 مليار دولار مقابل عودتها الى الوفاء بالتزاماتها النووية. 

وصرح هوك الاربعاء ان "الرئيس (دونالد ترمب) يريد فعلا رؤية حل دبلوماسي لكل ذلك"، من دون ان يغلق الباب نهائيا امام المبادرة الفرنسية، رغم أن شروط هذه المبادرة لا تزال تتطلب توضيحا.