قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسطنبول: أبلغ مسؤول تركي كبير ليل الأربعاء الخميس مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أن أنقرة باتت مستعدة لتطبيق الاتفاق مع واشنطن بشأن إقامة منطقة آمنة في سوريا "بدون تأخير"، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء.

اتفقت الدولتان العضوان في حلف شمال الأطلسي على إقامة منطقة عازلة بين الحدود التركية والمناطق السورية التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان صرح أن أنقرة لن تسمح لواشنطن بتأخير الخطة التي تسعى السلطات التركية منذ فترة طويلة إلى تطبيقها.

قالت المتحدث الرئاسي إبراهيم كالين لبولتون في اتصال هاتفي إن "الجانب التركي استكمل استعداداته بخصوص تنفيذ خطة العملية المشتركة مع الولايات المتحدة بدون تأخير".

وناقش الجانبان اجتماعًا محتملًا بين إردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترمب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في وقت لاحق من هذا الشهر. وهددت تركيا مرارًا بشن عملية عسكرية جديدة ضد وحدات حماية الشعب في شمال سوريا، والتي تسيطر على مساحات واسعة من الأراضي.

كانت الوحدات الكردية - أحد شركاء واشنطن الرئيسيين في دحر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا - قد أعلنت أنها ستساعد على تطبيق المنطقة العازلة في مناطقها على طول الحدود التركية.

وتقول أنقرة إن وحدات حماية الشعب الكردية فصيل "إرهابي" لحزب العمل الكردستاني المحظور الذي يشن تمردًا في تركيا منذ 1984. وحزب العمال الكردستاني مدرج على قوائم  المنظمات "الإرهابية" لدى أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.