قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: ينظم مركز محمد بن راشد للفضاء بالتعاون مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية فعاليات تعليمية من 25 إلى 30 أيلول/سبتمبر الحالي، وخلال وجود هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي على متن محطة الفضاء الدولية.

وتأتي الفعاليات التعليمية في إطار تزويد الطلاب الإماراتيين معلومات عن "أحدث التقنيات المستخدمة في قطاع الفضاء حيث سيعرض هزاع المنصوري عبر بث مباشر من محطة الفضاء الدولية كيفية التحكم بالروبوت الياباني وآلية عمله في الفضاء"، بحسب المركز الإماراتي.

وتتخلل الفعالية التعليمية مجموعة من الأسئلة والأجوبة مع طلاب الإمارات، وسيتم نقلها في بث مباشر في غرفة التحكم في مركز تسوكوبا الفضائي التابع للوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء الجوي وفي مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي.

وينظم مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية، قبل انطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية يومي 9 أيول/سبتمبر في جامعة دبي و10 أيول/سبتمبر في جامعة خليفة فعاليتين تعليميتين للتعريف أكثر بكيفية التحكم بالروبوت الياباني وآلية عمله في الفضاء.

وقال سالم المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في مركز محمد بن راشد للفضاء ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء إن "الشراكة مع وكالة استكشاف الفضاء اليابانية ستسهم في تعزيز الخبرات الإماراتية في مجال استكشاف الفضاء ورحلات الفضاء المأهولة".

وأضاف"نحن سعداء أن هذه الشراكة ستمكننا من تعزيز علوم الفضاء بين الطلاب في دولة الإمارات العربية المتحدة وستسهم في إلهامهم للاهتمام بصناعة الفضاء".