قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

قال رئيس منظمة أبحاث الفضاء الهندية إن المنظمة فقدت الاتصال بمركبتها الفضائية شاندريان-2 وذلك في انتكاسة لخطة الهند الطموح للهبوط بمسبار غير مأهول قرب القطب الجنوبي للقمر.

وقال كيه. سيفان في قاعة ممتلئة بعلماء بدا عليهم الانزعاج من النبأ بمركز المنظمة للرصد في بنغالور "نقوم بتحليل البيانات المتاحة".

وكان من المقرر ان تصل المركبة  أقصى نقطة على سطح القمر تتم زيارتها بواسطة مركبة فضائية، فحتى مهمة Chang'e-4 الصينية ، التي أصبحت أول مركبة فضاء تهبط على الجانب البعيد لقمر، فعلت ذلك عند خط عرض حوالي 45 درجة جنوبًا.

وكان من المفترض إطلاق "شاندرايان -2"، التي يعني اسمها "عربة قمرية" باللغة الهندية، في الخامس عشر من تموز/يوليو، لكن العملية ألغيت قبل 56 دقيقة و24 ثانية من موعدها، بسبب "مشكلة تقنية".

وخصصت الهند 140 مليون دولار لهذه المهمة، وهو مبلغ أدنى بكثير من ذاك الذي جمعته وكالات فضائية أخرى لمهمات من هذا النوع.

واعتمدت المركبة "شاندريان-2" على قوة الجاذبية لدفعها، لأن صاروخ الإطلاق ليس قويا بما فيه الكفاية لبلوغ القمر مباشرة.

ومشروع "شاندرايان-2" هو ثاني مهمة قمرية للهند التي سبق أن وضعت مسبارا في مدار حول القمر خلال مهمة "شاندرايان-1" قبل 11 عاما.

ويتميز البرنامج الفضائي الهندي بمواءمته بين طموحات كبيرة وتكاليف محدودة، مع نفقات تشغيلية أدنى بكثير من الوكالات الأخرى، فضلا عن تقدم متسارع الوتيرة.