قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: تستعد إيران للإفراج عن ناقلة النفط البريطانية "ستينا ايمبيرو" التي تحتجزها منذ يوم 4 أغسطس الماضي ردا على احتجاز سلطات جبل طارق ناقلة النفط غريس 1 التي صار اسمها "ادريان دريا1" التي يلفها الغموض في مياه المتوسط، مع تأكيد إيران بيع شحنة النفط التي تحملها.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية، يوم الاحد، أن الاجراءات اللازمة للإفراج تماما على قيد الانجاز، مضيفا لقد قمنا ببيع شحنة الناقلة "ادريان دريا1"، لكنه لم يذكر اسم الجهة التي اشترتها أو الميناء الذي تم فيه التسليم.

وفي حديث متلفز وبعد إعلانه عن  الاجراءات اللازمة للإفراج التام عن ناقلة النفط "ستينا ايمبيرو" البريطانية، قال عباس موسوي: الآن تجري المراحل الحقوقية والقضائية الاخيرة، ونأمل ان يتم الانتهاء من هذه المراحل قريبا، ليتم الافراج عن هذه السفينة.

وبشأن إخلاء شحنة ناقلة النفط "ادريان دريا1"، قال موسوي: منذ البداية أعلنا اننا من نقوم بتحديد وجهة الناقلة، وقد قمنا بذلك، وقد قمنا ببيع الشحنة في عرض البحر، وقد تم اتخاذ الاجراءات الحقوقية والسياسية والدبلوماسية التي كانت لازمة لتواصل هذه الناقلة مسارها وتوصل شحنتها الى الوجهة النهائية.

واضاف: مثلما أعلن رئيس الجمهورية وسائر المسؤولين سابقا، ان الجمهورية الاسلامية ورغم كل الاجراءات، ستبيع نفطها وان هذه الاجراءات العدائية لن تؤثر على أدائنا، ولن تؤدي الا الى مزيد من العزلة لأصحابها، لأنهم يقومون بأفعال تتعارض مع المعايير الحقوقية والدولية.

بيع نفط الناقلة

وتابع: ان الناقلة وصلت الى وجهتها وتم بيع النفط، وفي المستقبل سيتم اتخاذ ترتيبات لهذه الناقلة وهي مرتبطة بمالك الناقلة والاعمال التي ستتخذ هناك، مضيفا ان ناقلة نفط "ادريان دريا1" ترسو حاليا في سواحل البحر المتوسط.

يذكر أن ايران افرجت قبل ايام عن سبعة بحارين كانوا يعملون في سفينة ستينا ايمبيرو، وهم 5 من الهند وواحد من روسيا وواحد من ليتوانيا.

وإلى ذلك، فإن آخر تقرير عن ناقلة النفط الإيرانية، ورد من وكالة أنباء "أسوشيتد برس"، يوم السبت الماضي وقال فيه إن صورا التقطتها أقمار اصطناعية، رصدت ناقلة النفط الإيرانية "إدريان دريا 1" قرب ميناء طرطوس السوري.

وأفادت "أسوشيتد برس" أنها حصلت على الصور من وكالة "ماكسار تكنولوجيز" الأميركية المتخصصة في تكنولوجيا الفضاء. وأضافت أنه تم رصد الناقلة قبالة سوريا، رغم تعهد إيران بعدم الذهاب إليها عندما وافقت سلطات "جبل طارق" على الإفراج عن الناقلة قبل أسابيع.

تغريدة بولتون

ولم يرد تعليق إيراني أو سوري حول ما ذكرته الوكالة، إلا أن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، قال تعليقا على تلك الصور: "أي شخص يقول إن (الناقلة) أدريان دريا1، ليست متجهة إلى سوريا، واهم".

وأضاف في تغريدة عبر تويتر: "تعتقد طهران أن تمويل نظام الأسد القاتل، أكثر أهمية من مراعاة مصلحة شعبها". وتابع: "يمكننا التحدث، لكن لن يتم تخفيف أي من العقوبات عن إيران، قبل أن تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب".

وكانت "أدريان داريا 1" التي لم تكشف بعد عن وجهتها، تحمل 2.1 مليون برميل نفط تبلغ قيمتها نحو 130 مليون دولار.

وفي منتصف أغسطس الماضي، أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة، بعد احتجازها في 4 يوليو، للاشتباه في أنها كانت تنقل نفطا إيرانيا إلى سوريا، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت أنها أفرجت عن الناقلة إثر تلقيها تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ حمولتها في سوريا. وعليه، أدرجت واشنطن الناقلة على قائمة العقوبات، بداعي توفيرها الدعم للحرس الثوري المدرج على لائحة العقوبات الأميركية، بحسب بيان صادر عن وزارة الخزانة الأميركية.