قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن وزيرها دومينيك راب، استدعى سفير ايران في لندن بعيدي نجاد للاحتجاج على خطف السلطات الإيرانية لامرأتين تحملان الجنسية البريطانية - الأسترالية المزدوجة وزجت بهما في سجن إيفين، حيث نازانين زاغري راتكليف مسجونة منذ 2016.

وقالت وزارة الخارجية إن راب ، عبر عن قلقه خلال لقائه السفير يوم الأربعاء بشأن ظروف احتجاز السيدتين بشكل منفصل، وقالت تقارير صحفية بريطانية، إن إحدى السيدتين "مدونة"، والأخرى "أكاديمية تقوم بالتدريس في إحدى جامعات أستراليا واعتقلت قبل شهر تقريبا.

ويأتي اعتقال المرأتين في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين لندن وطهران على خلفية تبادل احتجاز ناقلتي نفط مؤخرا. 

وتشير التقارير إلى أنه على الرغم من أن اثنين من المعتقلين يحملان الجنسية البريطانية، فإن الحكومة الأسترالية هي التي تقود المفاوضات مع طهران لإطلاق سراح المعتقلين، حيث يعتقد أن السيدتين معتقلتان في أحد السجون، بينما يظل مكان رجل استرالي، مختطف هو الآخر، مجهولا.

ونقلت وسائل إعلام بريطانية عن مصادر قولها إن الأكاديمية البريطانية الاسترالية حكم عليها بالسجن لمدة 10 سنوات، وتعيش في سجن انفرادي، فيما حدثت الحكومة الاسترالية نصائح السفر لإيران، محذرة مواطنيها من احتمالية اعتقالهم في إيران، ودعت الاستراليين لإعادة النظر في السفر خاصة الى المناطق الحدودية مع أفغانستان وإيران.