قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: عبّرت الإمارات العربية المتحدة الأربعاء عن "استنكارها الشديد" لتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في انتخابات الأسبوع المقبل.

وصرح الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن هذا الإعلان "يعتبر تصعيدا خطيرا ينتهك كافة المواثيق والقرارات الدولية ويعبر عن الاستغلال الانتخابي في أبشع صوره دون أدنى اعتبار لشرعية القرارات الدولية أو أدنى اهتمام بتقويضه للمساعي الحميدة التي يقوم بها المجتمع الدولي للوصول إلى حل سلمي للقضية الفلسطينية".

وأكد أن "هذا الإعلان الانتخابي وغير المسؤول يهدد بتقويض جهود المجتمع الدولي السياسية وعبر عقود طويلة لإيجاد حل منصف وعادل للقضية الفلسطينية مؤكدا على مركزيتها للعرب والمسلمين".

كما أكد ترحيب دولة الامارات واستجابتها الفورية لدعوة المملكة العربية السعودية بعقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي لبحث هذا التصعيد الخطير ووضع خطة تحرك عاجلة مضيفا أن المسؤولية مشتركة في التصدي لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي الانتخابي وأن المجتمع الدولي مطالب باتخاذ ما يلزم من إجراءات تجاه هذا التطور الخطير.

وكان نتانياهو أكد في خطاب متلفز الثلاثاء نيته ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه.

ومن شأن هذه الخطوات أن تقضي فعلياً على أي أمل متبقٍ لحل الدولتين بهدف إنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني الذي كان لفترة طويلة محور الدبلوماسية الدولية.