قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعت الدول الاوروبية التي وقعت الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني، أي فرنسا والمانيا وبريطانيا، اضافة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي، ايران الجمعة الى التعاون التام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال المتحدثون باسم وزارات الخارجية الفرنسية والالمانية والبريطانية ووزيرة الخارجية الاوروبية فيديريكا موغيريني في بيان مشترك "ندعو ايران الى التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في كل الموضوعات ذات الصلة".

وفي اطار هذا الاتفاق، فان الوكالة الذرية مكلفة التحقق في شكل مستقل من وفاء ايران بالتزاماتها على صعيد منع الانتشار النووي.

وقالت مصادر دبلوماسية ان الوكالة تنتظر معلومات اضافية طلبتها من ايران حول عينات اخذها مفتشوها قبل الصيف من مخزن يقع قرب العاصمة الايرانية.

ونددت ايران الاربعاء ب"محاولات ضغط" اميركية واسرائيلية على الوكالة الذرية محذرة من ان ذلك قد يأتي بنتائج مضادة لجهة استمرار تعاونها مع الاخيرة.

واكدت الوكالة الذرية الاثنين ان ايران نصبت اجهزة طرد متقدمة من شأنها زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصب، في خطوة اضافية على طريق تقليص التزاماتها التي نص عليها اتفاق 2015.

وقالت باريس وبرلين ولندن والاتحاد الاوروبي في البيان "نحن قلقون للغاية حيال هذه الانشطة"، داعية ايران الى "العودة" لالتزاماتها و"الامتناع عن اي اجراء جديد".

واضاف الاوروبيون "نحن قلقون لخطر تقويض (الاتفاق النووي) تحت ضغط العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة منذ ايار/مايو 2018 واثر قرار ايران التراجع عن تنفيذ بعض البنود الاساسية في الاتفاق".