قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: أعاق المئات من عناصر الشرطة الجمعة الوصول إلى المبنى الرئيس في مطار مكسيكو، الأكثر ازدحامًا في أميركا اللاتينية، احتجاجًا على حلّ الشرطة الفدرالية، حسب ما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس في المكان.

ومنع حوالى 300 عنصر من الشرطة الوصول إلى المبنى رقم 1 الذي تُقلع منه رحلات وطنية ودولية، احتجاجًا على قرار الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إلغاء الشرطة الفدرالية المكسيكية لمصلحة قوة عسكرية جديدة باسم الحرس الوطني.

استمر التحرك مساء الجمعة بعد ستّ ساعات من التظاهر، ما تسبب بتأخير في المواصلات بما يقارب ثلاث ساعات بين وسط العاصمة والمطار. وأُرغم عدد كبير من المسافرين على السير على أقدامهم وهم يجرّون حقائبهم لاجتياز مئات الأمتار الأخيرة قبل المطار.

وسجّل مطار بينيتو خواريز في مكسيكو دخول وخروج 44.7 مليون راكب عام 2017، وهو الأكثر ازدحامًا في أميركا اللاتينية، يأتي بعده مطار ساو باولو في البرازيل.