قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كابول: سمحت حركة طالبان مجددا الأحد للجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل في أفغانستان بعدما "منعتها" من ممارسة مهامها في نيسان/ابريل الماضي.

وأعلنت طالبان التي تسيطر فعليا على مناطق واسعة في البلاد أن "الإمارة الإسلامية تعيد العمل بالضمانات الأمنية الممنوحة للجنة الدولية للصليب الأحمر وتأمر كل المجاهدين (...) بالاهتمام بأمن موظفي وتجهيزات" المنظمة.

وكانت هذه الهيئة غير الحكومية علقت عملياتها في نيسان/ابريل وخصوصا زيارات السجناء والعناية بالجرحى، عندما سحب المتمردون ضماناتهم الأمنية لها وكذلك تلك الممنوحة لمنظمة الصحة العالمية.

وكانت طالبان "منعت" نشاطات اللجنة في آب/أغسطس 2018 ثم سمحت لها بالعمل مجددا في تشرين الأول/أكتوبر. وتسيطر طالبان أو تنازع السلطات على السيطرة على حوالى نصف أفغانستان.

وفي بيانها، قالت الحركة الاسلامية إن "الطرفين اتفقا على العودة إلى الاتفاق المبدئي (حول الضمانات الأمنية) إلى جانب التزامات جديدة بمساعدة إنسانية".

وفي اتصال هاتفي أجرته وكالة فرانس برس، لم تدل ممثلية اللجنة الدولية للصليب الأحمر بأي تعليق على الفور.

وتأتي هذه المبادرة من طالبان بعد أسبوع على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقف المحادثات مع المتمردين حول انسحاب للقوات الأميركية من أفغانستان.

من جهة أخرى، يتوقع المراقبون تصاعدا للعنف مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 28 أيلول/سبتمبر.

ولا تعترف طالبان بشرعية السلطة في كابول.