قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أكدت منظمة التعاون الإسلامي الأحد "رفضها المطلق وإدانتها الشديدة" لاعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية، وذلك بعد اجتماع طارئ في جدة.

واضافت المنظمة في بيان "إن اجتماع (وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي) يعرب عن رفضه الشديد وإدانته المطلقة" لاعلان نتانياهو.

وافاد البيان ان "السلام في الشرق الاوسط لن يكتمل الا بالانسحاب الاسرائيلي من الاراضي المحتلة عام 1967 بما في ذلك القدس الشرقية".

كما أعرب وزراء خارجية دول المنظمة عن تضامنهم مع الفلسطينيين، ودعوا المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لهم.

وكان نتانياهو اعلن إنه يعتزم في حال فوزه في الانتخابات التي ستجري الثلاثاء المقبل ضم غور الأردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت.

كما وعد بضم المستوطنات في جميع أنحاء الضفة الغربية بالتنسيق مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي من المتوقع أن يعلن بعد الانتخابات عن خطته المرتقبة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتهدد خطة نتانياهو بالقضاء على ما تبقى من الأمل لحل الدولتين.

وندد الفلسطينيون والاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة بإعلان نتانياهو الأسبوع الماضي.