قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الإثنين أن الهجمات على منشآت النفط السعودية انتهاك سافر للقانون الدولي.

بدوره، اعتبر وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الهجوم "خطير وشائن" . وقال :" إنه انتهاك سافر للقانون الدولي"، مضيفاً أن المملكة المتحدة تقف بقوة وراء السعودية. وأضاف "الصورة ليست واضحة تماما في ما يتعلق بالمسؤول... أريد أن تتكون لدينا صورة واضحة تماماً وهو ما سيحدث قريبا".

إلى ذلك، أكد أن "هذا الهجوم خطير للغاية على السعودية والمنشآت النفطية وله تداعيات على أسواق النفط العالمية والإمدادات... إنه عمل خطير للغاية وشائن، ويتعين أن يكون لدينا رد دولي واضح وموحد لأقصى حد عليه".

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأحد أنّ الولايات المتحدة "على أهبة الاستعداد" للردّ على الهجوم الذي استهدف البنية التحتيّة النفطيّة السعوديّة، وكانت واشنطن قد حمّلت إيران مسؤوليّته.

وقال ترمب على تويتر "إمدادات النفط في السعوديّة تعرّضت لهجوم. هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأنّنا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للردّ على أساس عمليّة التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة (السعوديّة) أن تُخبرنا مَن تعتقد أنّهُ سبب هذا الهجوم، وبأيّ أشكال سنمضي قدمًا".

وأعلن ترمب أنّه أجاز استخدام نفط الاحتياطي الأميركي الاستراتيجي بعد أن تسبّبت الهجمات على منشآت أرامكو بخفض إنتاج النفط الخام في السعودية إلى النصف.&

وكتب ترمب "نظراً إلى الهجوم على السعوديّة والذي قد يكون له انعكاس على أسعار النفط، أجزتُ استخدام النفط من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي، إذا دعت الحاجة، بكمّية يتمّ تحديدها لاحقاً".

وكثّفت السعودية الأحد الجهود لإعادة تشغيل المنشأتين النفطيّتَين، اللتين تعرّضتا لهجمات بطائرات مسيّرة، في وقت رفضت إيران اتّهام واشنطن لها بالوقوف وراء العمليّة.&