قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: حض الاتحاد الأوروبي الإثنين على "أكبر قدر ممكن من ضبط النفس" بعدما حملت واشنطن إيران مسؤولية هجمات بطائرات مسيّرة على منشأتين نفطيتين في السعودية، تبناها الحوثيون في اليمن فيما اتهما واشنطن إيران بالوقوف خلفها.

وقالت المتحدثة باسم وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني أن "هجوم أمس بواسطة طائرات بدون طيار على منشأتين نفطيتين لأرامكو في السعودية تشكل خطرا فعليا على الأمن الإقليمي".

وأضافت "في وقت يتصاعد التوتر في المنطقة، فأن هذا الهجوم يقوض جهود خفض التوتر والحوار الجارية".

وأكدت أنه "من المهم التثبت بوضوح من الوقائع وتحديد المسؤولية في هذا الهجوم المؤسف. وفي الوقت ذاته، يكرر الاتحاد الأوروبي دعوته من أجل أكبر قدر ممكن من ضبط النفس وخفض حدة التوتر".

وسجلت أسعار النفط ارتفاعا الإثنين بعد الهجوم على المنشآت النفطية السعودية الذي تسبب بانخفاض حاد في الإمدادات النفطية في العالم، مثيرة مخاوف من تصعيد عسكري مجددا بين الولايات المتحدة وإيران.

وتسببت الهجمات بواسطة طائرات مسيّرة السبت بانفجارات أدت إلى اندلاع النيران في منشأتي بقيق، أكبر منشأة في العالم لمعالجة النفط، وخريص المجاورة التي تضم حقلاً نفطيًا شاسعًا شرق السعودية، ما أدى إلى توقف نصف إنتاج النفط السعودي.

وتبنى الحوثيون في اليمن المجاور المدعومون من طهران الهجمات على المنشآت في السعودية، لكن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أشار السبت إلى "عدم وجود أدلّة على أنّ هذا الهجوم غير المسبوق على إمدادات الطاقة العالمية" انطلق من اليمن.