قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أرجأت المحكمة الابتدائية بالرباط النظر في قضية الصحفية هاجر الريسوني (28 سنة)، المتهمة بالاجهاض إلى الإثنين المقبل، كما وعدت بالرد على طلب السراح المؤقت الذي طالب به أعضاء هيئة الدفاع الخميس.

وتميزت الجلسة الثانية من المحاكمة بحضور إعلامي كثيف إلى جانب حضور حقوقي كبير.

وستواصل المحكمة في الجلسة المقبلة الاستماع لتعقيب دفاع المتهمين في القضية على رد ممثل النيابة بشأن الدفوعات الشكلية التي قدمها الدفاع.

وعرفت الجلسة توجيه انتقادات حادة من طرف دفاع المتهمين في القضية لطريقة اعتقال الصحفية الريسوني ومن معها في الملف، معددين جملة من "الخروقات" التي رافقت الملف، واعتبروها موجبة لإلغاء المحاضر وإسقاط المتابعة.

من جهته، دافع ممثل النيابة العامة عن سلامة محاضر الشرطة القضائية ، واعتبر أن عملية توقيف الصحافية الريسوني جاء محترما للشرعية القانونية ولم يسجل أي خروقات كما ورد على لسان الدفاع، مؤكدا رفضه تمتيع المتابعين في القضية بالسراح ( الإفراج) المؤقت.&

وتظاهر العشرات من الحقوقيين امام المحكمة الابتدائية بالرباط ، وطالبوا بالافراج عن الصحفية الريسوني ، واسقاط التهمة الموجهة لها.

واعتقلت الريسوني التي تعمل في صحيفة "اخبار اليوم" قبل أسبوعين رفقة خطيبها السوداني الجنسية، وطبيب متخصص في أمراض النساء، واثنين من مساعديه.

وكانت النيابة العامة قد نفت أن يكون اعتقال الريسوني له علاقة بمهنتها الصحفية، غير أن هيئة دفاعها ترى أن قضيتها "ذات طابع سياسي".