قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: وجه القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة المغربي المعارض، النائب عبد اللطيف وهبي سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية حول حقيقة الأخبار التي تروجها بعض وسائل الإعلام مفادها ان وزارة الداخلية قد منعت مؤتمر "تيار المستقبل" بحزب الأصالة والمعاصرة والذي كان مزمع عقده نهاية الشهر الجاري.

وجاء في السؤال الكتابي للنائب وهبي "تداولت بعض وسائل الإعلام أخبارا مفادها منع مصالح وزارة الداخلية تيار المستقبلداخل حزب الأصالة والمعاصرة من عقد مؤتمره الذي كان مزمعا تنظيمه نهاية الشهر الجاري، فهل حقا صدر قرار عن مصالح الوزارة بمنع هذا المؤتمر وبالتالي المس بالحق في ممارسة الحريات المنصوص عليها دستوريا؟".

يذكر ان نقاشا حادا عرفته اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الرابع المحسوبة على تيار المستقبل ، الذي يتزعمه المحامي وهبي.

وبدا ان هناك داخل اللجنة التحضيرية من يريد ارجاء المؤتمر الى حين صدور القرارات القضائية.

وهناك وجهة نظر اخرى تطالب باعادة النظر في الوثائق السياسية للحزب ، والاستعداد المادي الجيد للمؤتمر خوفا من عقد تجمع جماهيري اكثر منه مؤتمرا.

كما عرفت اللجنة التحضيرية ايضا نقاشا حول طبيعة العلاقات السياسية التي ينبغي بناؤها مع باقي مكونات المشهد السياسي المغربي.

في حين يقول رأي اخر داخل اللجنة التحضيرية بضرورة الذهاب الى المؤتمر بالإمكانيات المادية والفكرية المتوفر عليها.

اما الرأي الأخير فيقترح القيام بالمصالحة للحفاظ على وحدة الحزب كفرصة اخيرة.