قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: قدّمت الأمم المتحدة اعتذارها إلى أسبانيا بعدما نسبت عن طريق الخطأ القصف المدمّر لبلدة غيرنيكا عام 1937 إلى القوات الجمهورية الأسبانية، وفق ما قال متحدث الإثنين.

في الحقيقة فقد قامت طائرات النازيين الألمان والقوات الفاشية الإيطالية بقصف هذه المدينة الصغيرة في الباسك في شمال إسبانيا في عام 1937 لدعم تمرد الجنرال فرانسيسكو فرانكو خلال الحرب الأهلية الإسبانية.

قال ستيفان دوجاريك "لقد تم إبلاغ الأمم المتحدة في مطلع الأسبوع أن موقع إدارة الهدايا التابع للمنظمة الأممية نسب الفظائع التاريخية في غيرنيكا، التي جسدها بابلو بيكاسو في جداريته الشهيرة، إلى جمهورية إسبانيا".

وأضاف "الجمهوريون كانوا الضحايا، وليس المرتكبين"، مشيرًا إلى أن ذلك كان "خطأ مروعًا". قال إن الموقع الآن متوقف عن العمل بسبب الصيانة، بحيث يمكن إجراء التصحيح اللازم وإجراء "مراجعة لكامل محتويات الموقع الالكتروني".
&