قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران& غلام حسين إسماعيلي أن الجمهورية الإسلامية وجّهت اتّهامات بالتجسس لثلاثة أستراليين معتقلين لديها، وفق ما نقلت عنه وكالة "تسنيم" الإخبارية.

وأفاد إسماعيلي أنه يشتبه أن اثنين من الأستراليين استخدما طائرة مسيّرة لالتقاط صور لمواقع عسكرية بينما اتُّهم الشخص الثالث بالتجسس لصالح دولة أخرى، بدون أن يكشف عن هوياتهم.

وتعد تصريحات إسماعيلي أول تأكيد رسمي إيراني بأنهم اعتقلوا بعدما تحدثت عائلاتهم عن توقيفهم في الجمهورية الإسلامية.

وأفادت العائلات أن الثلاثة هم جولي كينغ& وصديقها مارك فيركن وهما رحّالان يوثقان تفاصيل رحلاتهما على مدونة والثالثة هي كايلي مور غيلبرت وهي أستاذة محاضرة في جامعة ملبورن.

وأكد إسماعيلي أن الأنباء عن اعتقال ثلاثة أستراليين "صحيحة"، بحسب تسنيم، مضيفًا أن المسألة متعلقة بقضيتين منفصلتين.

ونقلت الوكالة عنه قوله إن "إحدى القضيتين تتعلق بالتقاط شخصين لصور مواقع عسكرية ولمناطق يحظر (تصويرها) لدينا".

وأضاف أنه تم العثور على الصور مخزّنة في الطائرة المسيّرة التي كانا يستخدمانها.

وأما القضية الثانية فتتعلق باتهام شخص بـ"التجسس لصالح دولة أخرى"، بحسب إسماعيلي.

وأضاف أنه "تم توجيه اتهامات جنائية في القضيتين وهم بانتظار محاكمتهم".

وأفادت أستراليا أنها تقدم مساعدة قنصلية للمعتقلين الثلاثة.

وأشارت وزيرة الخارجية الأسترالية ماريز باين إلى عدم وجود "أي سبب" للاعتقاد بأن توقيفهم مدفوع سياسيًا.&