قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهمت كورتني لوف الأمير أندرو بالتحرش بها ذات ليلة، حين قصدها في الواحدة ليلًا معبرًا عن رغبته في قضاء ليلة ممتعة معها، علمًا أن الشبهات تحوم حول علاقة الأمير أندرو بالملياردير الأميركي إبشتاين المنتحر.

إيلاف من بيروت: وجهت الممثلة والمغنية الأميركية كورتني لوف اتهامات إلى الأمير أندرو، دوق يورك ونجل الملكة اليزابيث الثانية، مدعيًة أنه قصد منزلها في لوس أنجليس في عام 2006، ليمارس معها الجنس في الساعة الواحدة صباحًا.

تعرف الأمير أندرو (59 عامًا) على كورتني لوف (55 عامًا) عبر المليادير الأميركي المنتحر جيفري إبشتاين، المتهم بالتحرش الجنسي بالقاصرات في نيويورك. وقد كشف الكاتب الأميركي جون بروكمان قبل أسابيع عن مشاهدته الأمير أندرو داخل شقة جيفري وهو يحصل على تدليك للقدمين من شابتين روسيتين.

واقعة سريالية

تصف لوف ما فعله الأمير أندرو بأنه غير طبيعي ويفوق الخيال، وتعبر عن صدمتها مما يجعل رجلًا بحجمه يذهب إلى منزلها استجابة لشهواته الجنسية فحسب.

تقول لوف لإحدى صديقاتها: "كنت أستعد للنوم بملابس شفافة، وفوجئت بجرس الباب يقرع في وقت متأخر من الليل، وجدت الأمير أندرو يقف بصحبة ضابط الحراسة وقال لي: حصلت على عنوانك من صديق مشترك، ولم أجد من هو أفضل منك لأقضي معه سهرة ممتعة في هوليوود".

أضافت: "كانت نظراته جريئة وحركاته تدل على رغبته الجنسية، وكان ذلك واضحًا في كلمات الغزل وعبارات الجنس المتقدة، ولم أجد وصفًا لهذه الليلة إلا أنها كانت من أكثر الليالي سيريالية في حياتي".

استطردت قائلةً: "جلست مع الأمير اللعوب بمفردنا، وأحضرت له فنجانًا من القهوة عليه وجه الملكة! وبعد 45 دقيقة من الضحك وتبادل أطراف الحديث، انصرف الأمير من منزلي ولم يفعل ما جاء من أجله".

شبهات حول علاقته بإبشتاين

كان أول لقاء جمع بين أندرو ولوف في عام 2000، وفي عام 2006 ادعت لوف في مقابلة تلفزيونية أنها قابلت الأمير أندرو مرة أخرى في مدينة هاي أون واي على ضفاف نهر واي في بوويز، ويلز، في بريطانيا، وكان وقتها مشغولًا بالبحث عن الفتيات الجميلات.

وخضع الأمير أندرو الذي يطلق عليه اسم "راندي آندي"، للتحقيق مجددًا في الأسابيع الأخيرة بسبب صلاته برجل الأعمال الأميركي إبشتاين الذي عُثر عليه منتحرًا في زنزانته في الشهر الماضي.

نفى الأمير أي علاقه له بأفعال إبشتاين المشينة، مشيرًا الى أنه تقابل معه مرة أو مرتين، ولم يشك في أي سلوك غريب. معبرًا عن تعاطفه الكبير مع جميع المتضررين من أفعاله وسلوكه.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "ذا صن". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.thesun.co.uk/news/9929489/courtney-love-prince-andrew-claims-jeffrey-epstein/