قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

دان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاعتداءات ضد منشآت أرامكو النفطية، وأكد أن المملكة المتحدة تقف إلى جانب المملكة العربية السعودية، وملتزمة أمنها.

إيلاف: أعلن ناطق باسم داونينغ ستريت، أن جونسون تحادث هاتفيًا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم 17 سبتمبر 2019 بشأن الاعتداءات على منشآت أرامكو النفطية، وأعرب عن إدانته لهذه الاعتداءات.

وقد أشار الزعيمان إلى الحاجة إلى التأكد من الحقائق بشأن ما حدث، وجدد رئيس الوزراء البريطاني تأكيد أهمية الرد المشترك. وقد حث ولي العهد على مواصلة العمل مع الشركاء الدوليين.

وكانت بريطانيا دانت يوم الاثنين الماضي الهجمات التي تعرّضت لها منشآت تابعة لشركة أرامكو السعودية للنفط. وقال وزير الخارجية دومينيك رابفي تغريدة على تويتر: "تحدثت اليوم مع نظرائي السعودي والألماني والفرنسي والأمريكي للإيضاح أن المملكة المتحدة تدين الهجوم على منشآت أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية. سنعمل مع الشركاء الدوليين لصياغة رد واسع وأكثر فعالية".

المناطق المدنية
من جانبه، أعلن ناطق باسم الحكومة البريطانية أن تهديد المناطق المدنية والبنية التحتية التجارية خطير واستفزازي وغير مقبول نهائيا. كما إن هذا التصعيد يقوّض الجهود المبذولة بقيادة الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية: "تدين المملكة المتحدة الاعتداء المتهور بطائرة مسيّرة على منشآت أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية صباح يوم السبت، والذي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن تنفيذه".

في الأخير، طالب الحوثيين بالتوقف فورًا عن شن اعتداءات كهذه. وقال إن المملكة المتحدة ستظل ملتزمة دعم أمن السعودية، وتحقيق الوصول إلى حل سياسي للصراع المدمر في اليمن.