قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان الاربعاء مقتل 9 من "العناصر الارهابية" في شرق وجنوب القاهرة بعد تبادل النيران بينهم وبين قوات الأمن.

أشار البيان إلى "مصرع  9  عناصر إرهابية عقب تبادل لإطلاق النار مع القوات أثناء مداهمة وكرين بمدينتى العبور و15 مايو".
وأوضح البيان أن من بين القتلى "قيادي حركة لواء الثورة محمود غريب قاسم".

يشار الى ان حركة لواء الثورة هي إحدى المجموعات المسلحة التي ظهرت في مصر عام 2016 وتستهدف قوات الأمن من خلال شن هجمات دامية ضدها وخصوصا ضباط الشرطة.

وتشن السلطات منذ فبراير 2018، عملية واسعة النطاق "لمكافحة الإرهاب" في شتى انحاء البلاد خصوصا في شمال سيناء، وهي المنطقة التي شهدت نشاطا مكثفا من مجموعات متطرفة ومسلحة على مدار السنوات الست الماضية بعد إطاحة الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في عام 2013. 

ومذاك، قتل مئات من رجال الأمن والجيش في هجمات تنسب إلى جهاديين.  إلا أن الجيش المصري يعلن باستمرار مقتل "عناصر تكفيرية" خلال عمليته حتى وصلت حصيلة قتلى الجهاديين إلى أكثر من 650. وفي المقابل قُتل نحو خمسين عسكرياً مصرياً منذ فبراير 2018، بحسب الأرقام الرسمية.