قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: مع انتظار صدور تأشيرات الدخول الأميركية، ومع التصعيد القائم في توجيه أصابع الاتهام لطهران بالوقوف وراء الهجمات الإرهابية ضد "أرامكو" تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن إمكانية عدم حضور الرئيس الإيراني حسن روحاني اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إيرنا" إنه "من المرجح إلغاء الزيارة إذا لم تصدر تأشيرات الرئيس روحاني والوفد المرافق في الساعات القليلة المقبلة".

تم يوم الثلاثاء افتتاح الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وسيكون اليوم الأول من المناقشة العامة رفيعة المستوى في 24 من سبتمبر الجاري.

ويشارك الرئيس الإيراني في العادة في الاجتماعات، ويلقي كلمة بلاده، بعد منحه تأشيرة الدخول الأميركية "الفيزا" التي تؤهله فقط لزيارة نيويورك، حيث مقر الأمم المتحدة.

من جهتها، أفادت وكالة "إسنا" الإيرانية بأن المسؤولين الإيرانيين "یقررون بشأن زیارة نیویورك من أجل المشارکة في اجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة، من عدمها نظرًا إلى أن الإدارة الأميركية، وفي خطوة معادیة، لم تصدر بعد تأشیرات دخول لفریق الجمهوریة الإسلامية الإيرانية".

لفتت الوكالة إلى أنه لم یتوجّه الوفد الإيراني حتی الآن إلی نیویورك لإجراء لقاءات تمهیدية لزیارة روحاني بسبب عدم إصدار سمات الدخول، وبالتالي فإن إيران تدرس حالیًا إمكان إجراء الزیارة من عدمها".