قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: سوف تحيي اليونسكو اليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات، كما جرت العادة في الثامن والعشرين من سبتمبر من كل عام، في أكثر من 20 بلداً من خلال سلسلة من المحادثات المفتوحة التي سوف تستعرض عدداً من المبادرات الرامية إلى تحسين وصول الناس إلى المعلومات وانتفاعهم بها.

تتخلل المحادثات مجموعة من الشهادات القوية التي سيقدمها نخبة من الزعماء الدوليين وقادة المجتمع والصحافيين والمنظمات غير الحكومية وواضعي السياسات والرواد في المجال الرقمي.

يبرز الموضوع المخصص للاحتفال في هذا العام، وهو "الانتفاع بالمعلومات: عدم ترك أحد خلف الركب"، الحاجة إلى الحصول على المعلومات من أجل تحقيق التنمية المستدامة للجميع وتمكين المواطنين المطّلعين من الذّود عن حقوقهم لا سيما الحق في التعليم والحصول على الرعاية الصحية وتحقيق العدالة والمساواة بين الجنسين. وفي هذا السياق، تهدف اليونسكو من خلال محادثاتها المفتوحة إلى تسليط الضوء على الدور المحوري للمعلومات في تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة الـ 17 المتفق عليها دولياً.

ومن المزمع عقد سلسلة من المحادثات الدولية المفتوحة في ليما، بيرو، في السابع والعشرين من سبتمبر، إضافة إلى فعاليتين إقليميتين في تولوكا، المكسيك، في منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي (19 و20 سبتمبر)، وكذلك في كوالا لامبور، ماليزيا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ (12 سبتمبر)، ناهيك عن عشرات الفعاليات الوطنية التي ستقام في 20 بلداً.

في ظل العدد المتزايد للبلدان التي تعتمد قوانين تؤيد حقوق المواطنين في الانتفاع بالمعلومات التي توفرها الحكومات، فمن شأن المحادثات المفتوحة تقييم التقدم المحرز بخصوص هذا الحق المعترف به في الغاية 10 من الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة بشأن "كفالة انتفاع الجمهور بالمعلومات وبالحريات الأساسية".

سوف تعرض اليونسكو، التي اضطلعت برصد التقدم المحرز في تطوير التشريعات الوطنية وتطبيق هذا الحق، النتائج التي توصلت إليها خلال هذه المحادثات المفتوحة.

سوف تتطرق حلقات النقاش أيضاً إلى تأثير التكنولوجيات الناشئة على التمتع بالحق في الحصول على المعلومات والسبل الممكنة للحد من أوجه التفاوت القائمة في المجال الرقمي والتي لا تزال تطال العديد من المجتمعات الريفية، وفي بعض السياقات، التمييز ضد المرأة والمهاجرين وغيرهم من الفئات السكانية. تجدر الإشارة إلى أنّ اليونسكو تحيي اليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات منذ عام 2016.