قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: اعتقل الأمن المغربي شقيقين في مدينة مكناس (وسط) للاشتباه في ضلوعهما في إرسال وتحويل أموال بطرق غير مشروعة لفائدة مقاتلين مغاربة في سوريا والعراق.
 
وقال بيان صادر عن الإدارة العامة للأمن الوطني المغربي إن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (مخابرات داخلية)، تمكنت يوم الاربعاء الماضي من إيقاف شقيقين بمدينة مكناس، للاشتباه في ضلوعهما في إرسال وتحويل أموال بطرق غير مشروعة لفائدة مقاتلين مغاربة بالساحة السورية-العراقية.

ويأتي اعتقال الشقيقين في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها المصالح الأمنية لتعقب الأموال المشبوهة وتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

وذكر المصدر ذاته أن الأبحاث الجارية أظهرت أن المشتبه فيهما قاما بفتح حسابات بنكية من أجل استقبال مبالغ مالية وإرسالها إلى مقاتلين بهذه البؤرة المتوترة، وذلك بعد تحويلها، عبر وسطاء، إلى عملات افتراضية مقابل عمولات.

واضاف البيان ان التحريات المنجزة أوضحت أن أحد الموقوفين كان على صلة بمواطن عراقي سبق توقيفه بمدينة الدار البيضاء، في 6 فبراير الماضي من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قبل أن يتم إيداعه رهن الاعتقال الاحتياطي، وذلك لتورطه في نفس الأنشطة المالية المشبوهة.

وخلص المصدر ذاته الى أنه تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الاعتقال الاحتياطي لاستكمال البحث الذي يجري معهما تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل تقديمهما إلى العدالة.