قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد أن وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي إلى تفاقم "غياب الأمن"، وذلك بعد الإعلان عن إرسال تعزيزات أميركية إلى المنطقة.

وقال روحاني في بداية عرض عسكري في طهران إن إيران "ستقدم خطة في الأيام المقبلة في الأمم المتحدة" للتعاون من أجل ضمان أمن "الخليج الفارسي ومضيق هرمز وخليج عمان" بين دول المنطقة.

وأضاف أن "وجودكم جلب دائما المعاناة والمصائب إلى المنطقة"، متوجها بذلك إلى "الذين يريدون تحميل إيران مسؤولية" مشاكل المنطقة.

وقال روحاني في الخطاب الذي بثه التلفزيون الحكومي مباشرة & "بقدر ما تبقون بعيدين عن منطقتنا، كلما كانت أكثر أمنا".

وأضاف: "من وجهة نظرنا أمن الخليج يأتي من الداخل. أمن الخليج ينمو من الداخل، وأمن مضيق هرمز ينمو من الداخل»، مؤكداً أن «القوات الأجنبية هي مصدر المشكلة وغياب الأمن لشعبنا وللمنطقة".

وأكد روحاني مجددا أن إيران تمد "يد الصداقة والأخوة" إلى دول المنطقة. وقال إن المنطقة تشهد "مرحلة دقيقة وترتدي أهمية تاريخية".&

وتابع أن إيران ستقدم خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تفتتح الثلاثاء في نيويورك خطة للتعاون الإقليمي تسمى "الأمل" وتهدف إلى ضمان أمن الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان "بمساعدة دول المنطقة"، دون أن يضيف أي تفاصيل.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يوم الجمعة،& عن فرض عقوبات جديدة على إيران تعتبر هي "الأقسى على الإطلاق ضد دولة ما". وقال في تصريحات للصحافيين بالبيت الأبيض، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على البنك الوطني الإيراني.

وأضاف في ردٍّ على سؤال عن الخيارات العسكرية مع إيران: "الولايات المتحدة مستعدة دائماً"، مشيراً إلى أنه سيناقش الخيارات المتاحة.

ولوحت إيران (الجمعة) بردّ واسع على أي تحرك أميركي يستهدفها. وقال الجنرال يحيى رحيم صفوي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، إن الإيرانيين سيتصدون لأي مؤامرات أميركية ضدهم "من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي".