قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: قال السفير الأردني في القاهرة علي العايد الأحد ان السلطات المصرية إعتقلت طالبا أردنيا أثناء وجوده في ميدان التحرير في القاهرة، مؤكدا ان "الجهات المصرية وعدت بالافراج عنه خلال الساعات القادمة".&

ونقل بيان صادر عن وزارة الخارجية الأردنية عن العايد قوله إن "السفارة الأردنية في القاهرة تابعت باهتمام بالغ على مدى اليومين الماضيين حادث توقيف الطالب الأردني محمد بلال احمد النظامي إثناء تواجده في ميدان التحرير في القاهرة".

واضاف إن "السفارة (الأردنية في القاهرة) قامت بمتابعة القضية مع السلطات المصرية، وتم الطلب بتزويدنا بأسباب اعتقال الطالب النظامي، ومعرفة مكان وظروفه اعتقاله".

وتابع "وعليه تمت طمأنتنا على وضع الطالب، وانه يتمتع بصحة جيدة ولم يخضع لأي سوء معاملة"، مشيرا الى إن "مركز عمليات وزارة الخارجية في عمان قام بالتواصل مع ذويه وطمأنتهم على أوضاع إبنهم".&

وبحسب العايد فإن "الجهات المصرية وعدت بأن يتم حل الموضوع والإفراج عن الطالب خلال الساعات القادمة".

ولم يعط العايد مزيدا من التفاصيل عن أسباب إعتقال الطالب الأردني أو هل شارك في التظاهرات التي طالبت برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.&

وقالت مصادر أمنية مصرية في القاهرة لوكالة فرانس برس إنّ 74 شخصًا على الأقلّ اعتُقلوا ليل الجمعة السبت بينما كانت دوريّات لعناصر الشرطة بلباس مدني تجوب الشوارع في وسط العاصمة المصريّة غداة تظاهرات نادرة تُطالب برحيل السيسي، في تحدٍّ لمنع التظاهر ضدّ السلطة.&

ونزل مئات الأشخاص إلى الشوارع في وقت متأخر مساء الجمعة مردّدين شعار "إرحل يا سيسي"، قبل أن تُفرّقهم قوّات الأمن التي أوقفت كذلك العشرات، بحسب صحافيّين في فرانس برس.&

وتخضع التظاهرات في مصر لقيود شديدة بموجب قانون صدر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بعد إطاحة الجيش، الذي كان يقودهُ حينها السيسي، الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي. كما فرضت حال الطوارئ منذ 2017 وما زالت سارية.&