قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: بعد يوم من استقباله من طرف العاهل المغربي الملك محمد السادس واستفساره حول التعديل الحكومي، خرج سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، ليؤكد مرة أخرى أن التعديل الحكومي سيخرج إلى حيز الوجود في وقته المناسب، نافيا وجود أي تعثر أو تأخير في ذلك.

جاء ذلك في كلمة للعثماني ألقاها أثناء انعقاد أشغال الملتقى الجهوي النسائي، الذي نظمته الكتابة الجهوية لحزبه بالدار البيضاء، مساء اليوم الأحد، بتنسيق مع منظمة نساء العدالة والتنمية.

وقال العثماني: "أنهينا المرحلة الأولى وهي هيكلة جديدة للحكومة، وسندخل المرحلة الثانية التي تهم الأسماء المرشحة للاستوزار"، وأضاف أن "التعديل الحكومي يتم تدبيره بطريقة سليمة وسلسة".

وأكد العثماني أنه "سيتم الاتصال بالأحزاب السياسية، بعد رجوعي من نيويورك، بعد تكليفي من قبل الملك لإلقاء كلمة المملكة في الجمع العام للأمانة العامة للأمم المتحدة"، وزاد موضحا "بعد رجوعي من نيويورك سأشرع في التواصل مع الأحزاب السياسية وسنكمل الأمور بمهل وليس هناك تأخر".

وزاد مبينا أن موضوع "البلوكاج" تم تكبيره، ولا يوجد أي تأخر في تدبير الأمر عكس الدعايات التي تروج، وإنما ندبره بطريقة مناسبة برفق ومهل".

وشدد العثماني على أن “التعليمات الملكية التي وردت في خطاب العرش "تصب في اتجاه تقليص عدد الوزراء وجلب الكفاءات"، لافتا إلى أن "الأمر لا يتعلق بالكفاءات التي توجد خارج الأحزاب، بل نسعى إلى جذب أفضل الكفاءات من الشباب المغربي في الأحزاب السياسية، وتثمينا لهذه الكفاءات وهي صلب المرحلة الثانية من التعديل الحكومي".
&