قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة على خطة خاصة بها لتشكيل تحالف عسكري، تقدمت الحكومة الإيرانية بمبادرة لتشكيل تحالف دولي لضمان الأمن في منطقة الخليج.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تصريح، اليوم الاثنين، خلال فطور عمل مع صحافيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك قبل انطلاق أعمال الجمعية العامة للمنظمة العالمية: "يجب أن يضم هذا التحالف مبدئيا إيران والعراق والسعودية والبحرين والإمارات وقطر وعمان والكويت وربما اليمن".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن في وقت سابق أنه مستعد للاطلاع على خطة إيران لتأمين منطقة الخليج.

وأوضح ظريف: "لسنا ضد انضمام اليمن الى التحالف، لكن من غير الواضح حاليا ماذا يحدث هناك. ومن المفترض أن تعمل هذه الدول تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، يوم الأحد، أنه سيتقدم، خلال مشاركته في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المنطلقة في نيويورك يوم 24 سبتمبر، بمبادرة لإنشاء تحالف لضمان أمن الخليج ومضيق هرمز، على أساس التعاون بين دول المنطقة.

ويأتي الكشف عن هذه المبادرة في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة على خطة خاصة بها لتشكيل تحالف عسكري من المفترض أن يضم أكثر من 50 دولة، بينها إسرائيل، لضمان أمن الملاحة في مياه الخليج على خلفية تزايد الحوادث المتعلقة بناقلات النفط في المنطقة، إضافة إلى تصعيد التوتر بين طهران من جهة وواشنطن وحلفائها، خاصة الرياض، من جهة أخرى، لا سيما بعد الهجوم على منشأتين حيويتين لشركة "أرامكو" النفطية يوم 14 سبتمبر.