قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: سيقوم بريد الإمارات بإصدار طوابع تذكارية في 25 من سبتمبر احتفاء بأول رائد فضاء إماراتي ينطلق إلى محطة الفضاء الدولية.

وينطلق هزاع المنصوري الثلاثاء إلى محطة الفضاء الدولية ضمن بعثة فضاء روسية على متن مركبة سويوز أم أس 15 التي ستنطلق من محطة بايكونور الفضائية في كازاخستان.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الطوابع ستكون مؤلفة من ستة تصاميم وتضم صورا لرائد الفضاء المنصوري وأيضا رائد الفضاء البديل سلطان النيادي، بالإضافة إلى مركبة الفضاء التي ستنقله ومحطة الفضاء الدولية، وشعار المهمة الذي أطلق عليه اسم "طموح زايد" نسبة إلى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات.

وأصدر بريد الإمارات 150،000 طابع تذكاري بهذه المناسبة، وستتوفر الطوابع في مراكز المتعاملين المركزية، كما يصدر بريد الإمارات 1000 مغلف لليوم الأول للإصدار.

وبهذه المناسبة، قال عبد الله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة: "أصدر المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في عام 1964، طابعاً يحتفي برواد الفضاء، في دلالة على الرؤية الاستشرافية للدولة، وفي خلال 55 عاماً، تحول هذا الطموح إلى واقع، واقتربت الإمارات من تحقيق هدفها المتمثل في تأكيد ريادتها في صناعة الفضاء".

وأضاف الأشرم: "تشكل مهمة الفضاء الإماراتية لحظة بارزة في مسيرة صناعة الفضاء في الدولة، وستصبح حافزاً للجيل المقبل لمواصلة مسيرة الدولة الريادية والتأكيد على أنه لا وجود لكلمة مستحيل في القاموس الإماراتي. نحن فخورون جداً بهزاع المنصوري وسلطان النيادي، اللذين يمثلان قمة طموحات الدولة، كما نتشرف أيضاً بشراكتنا مع مركز محمد بن راشد للفضاء في إصدار مجموعة الطوابع التذكارية للاحتفال بهذه المناسبة الهامة في تاريخنا وتسليط الضوء على دور دولة الإمارات في استكشاف الفضاء، وبالنيابة عن بريد الإمارات، نتمنى النجاح والتوفيق لهذه الرحلة التاريخية".

يشار إلى أن مهمة ذهاب أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية تندرج تحت برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" الذي يشرف عليه مركز محمد بن راشد للفضاء، ويعد أول برنامج متكامل في المنطقة العربية يعمل على إعداد كوادر وطنية تُشارك في رحلات الفضاء المأهولة للقيام بمهام علمية مختلفة، تصبح جزءاً من الأبحاث التي يقوم بها المجتمع العلمي الدولي من أجل ابتكار حلول للعديد من التحديات التي بدورها تساعد في تحسين حياة البشر على سطح الأرض.