قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: يتواصل الجدل في دبي، ويتجاوزها إلى محيط أبعد من ذلك تفاعلاً مع القضية التي تم فيها الحكم على عامل بمطار دبي بالسجن والغرامة والإبعاد عن دولة الإمارات لسرقته حبتي مانجو من صندوق كان يتولى نقله، حيث يعمل في نقل الأمتعة بالمطار، وقد حرصت "إيلاف" على معرفة الرأي القانوني باستطلاع رؤية المستشار علي الخضر رئيس الإستئناف بإحدى محاكم دولة الإمارات، حيث أكد أن القانون يتم تفعليه في مثل هذه الحالات دون النظر إلى القيمة المالية للأغراض التي تمت سرقتها.

الإبعاد إلزامي

القيمة المالية لحبتي المانجو لا تتجاوز 6 دراهم، ولكن القانون لا ينظر إلى القيمة المالية بل إلى الفعل وهو "السرقة"، وأشار الخضر إلى أن من يقوم بالسرقة وخيانة الأمانة التي يحملها في مكان عمله تتم معاقبته بالسجن والغرامة والإبعاد عن دولة الإمارات، بل إن الإبعاد في مثل هذه القضايا ليس اختيارياً، بل وجوبياً ولا مجال للتراجع عنه وفقا للنص القانوني.

مؤيد ومعارض

وبعيداً عن الجانب القانوني في قضية سارق المانجو، فقد تضاربت الآراء ما بين مؤيد بشدة للحكم، لكي يكون رادعاً للجميع، ولا فارق في ذلك بين من يسرق القليل أو يتورط في إختلاس الملايين، فيما أشار آخرون إلى أن القضية برمتها لا تستحق كل هذه الإجراءات، حيث كان يتعين مراعاة روح القانون، كما أن تكلفة مقاضاة وسجن سارق المانجو سوف تصل إلى مبالغ مالية كبيرة، وهو ما لا يتوازي بأي شكل مع قيمة المسروقات.