قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلنت الولايات المتحدة الخميس فرض حظر على سفر زعيم كوبا السابق راول كاسترو وعائلته بعد ان اتهمته بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وصرح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو انه في دوره المستمر كسكرتير أول للحزب الشيوعي الحاكم فإن "راول كاسترو يشرف على نظام يتم بموجبه اعتقال الاف الكوبيين عشوائيا، حيث يحتجز حالياً أكثر من 100 معتقل سياسي".

وتعني العقوبات أن الرئيس السابق - شقيق الزعيم الثوري الراحل فيدل كاسترو - لا يحق له السفر إلى الولايات المتحدة.

ورغم أنه من غير المرجح أن يكون كاسترو (88 عاما) ينوي السفر إلى الولايات المتحدة، فإن الأمر يعني كذلك أن عائلته المقربة محظور عليها التوجه إلى الولايات المتحدة.

ومن بين هؤلاء ابنته ماريلا كاسترو اسبن، التي أصبحت مدافعة بارزة عن حقوق المثليين والتوعية بمرض الايدز.

وزارت سان فرانسيسكو ونيويورك في 2012 مما اثار ضجة من كوبيين معارضين لنظام كاسترو مقيمين في الولايات المتحدة.

وقال بومبيو إن القرار سببه دعم كاسترو لزعيم فنزويلا اليساري نيكولاس مادورو.

وأضاف في بيان ان "الولايات المتحدة تدعم بقوة حقوق الكوبيين والفنزويليين".

وأكد "سنواصل استخدام جميع السبل الدبلوماسية والاقتصادية لمساعدة شعب فنزويلا على تحقيق الانتقال (السياسي) الذي يستحقونه".