قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

في محاولة لتهدئة المحتجين في العراق في اليوم الثالث على اندلاع تظاهراتهم في معظم محافظات البلاد فقد دعت الحكومة ممثلين عنهم إلى الحوار وتقديم مطاليبهم فيما وصفتهم رغد صدام حسين بأبناء القادسية في حين منعت القوات الامنية محتجي النجف من الوصول الى منزل السيستاني.

فبعد اجتماع للرؤساء العراقيين الثلاثة للجمهورية برهم صالح والحكومة عادل عبد المهدي والبرلمان محمد الحلبوسي فقد تم تكليف الأخير بفتح حوار مع المحتجين، الأمر الذي دفعه الى توجيه دعوة الخميس لممثلين عنهم للحضور الى مبنى البرلمان لهذا الهدف.

وأعلن الرؤساء الثلاثة عقب اجتماعهم مع قادة الكتل السياسية عن تشكيل لجنة رسمية للتعامل مع مطالب المتظاهرين وإطلاق حوار وطني شامل والشروع في تنفيذ قانون الضمان الاجتماعي في محاولة لتهدئة المحتجين الناقمين على اوضاع البلاد والذين خرجوا الى الشوارع منذ الثلاثاء الماضي، مطالبين بفرص عمل ومواجهة البطالة والفساد وانعدام الخدمات الاساسية.

 

مبنى السفارة الأميركية

واكد الرؤساء الثلاثة والقادة السياسيون في بيان على ضرورة تشكيل لجنة رسمية للتعامل مع مطالب المتظاهرين الآنية والعمل على تعزيز إرادة الإصلاح والتغيير والشروع الفوري بإقرار قانون مجلس الإعمار . واشاروا الى "ضرورة التعاون البناء والمنتج ما بين الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية لاتخاذ إجراءات مباشرة لقضايا وملفات الفساد والقضاء على البطالة من خلال توفير فرص عمل للشباب والتوظيف في القطاع الحكومي بالترافق مع إطلاق حوار وطني شامل حول الإصلاح ومقتضياته.. لكنهم حذروا من "المتربصين والمندسين لتحويل مسار الحراك إلى استهداف الأمن الوطني والمصالح العليا" بحسب قولهم.
 
رغد صدام حسين للمتظاهرين: انتم نسل أبطال القادسية 

ومن جهتها، وصفت رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والمقيمة في عمان المحتجين بأنهم ابناء ابطال معركة القادسية التي هزم فيها العرب الفرس.

وقالت رغد في تغريدة على حسابها بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "إيلاف" :

"ان ينصركم الله فلا غالب لكم .. 

معكم كل العراق أيها الأبطال الصناديد
 رحم الله شهدائنا
ها أنتم تسطرون ملاحم البطولة كما عهدناكم  
أنتم نسل أبطال القادسية أهل العراق شيعة وسنة وأكراد في الناصرية والكوت والعمارة والبصرة وديالى وبغداد وكل ضواحيها
 وكل العراق باذن الله".

رغد صدام حسين

يشار الى ان معركة القادسية كانت قد وقعت في 13 شعبان عام 15 للهجرة المصادف 16 نوفمبر عام 636 للميلاد وهي إحدى معارك المسلمين بقيادة سعد بن أبي وقاص والامبراطورية الفارسية بقيادة رستم فرخزاد وانتهت بانتصار المسلمين وكانت أهم المعارك لفتح العراق.. وعندما اندلعت الحرب العراقية الايرانية بين عامي 1980 و1988 أطلق عليها النظام السابق اسم معركة القادسية الثانية، والتي انتصر فيها العراق على ايران التي أرغمت على قبول وقف إطلاق النار بعد الهزائم الكبيرة التي لحقت بقواتها في الاشهر الاخيرة من الحرب.

السفارة الاميركية تعلق خدماتها

واليوم، اعلنت السفارة الاميركية في بغداد عن تعليق خدماتها القنصلية حتى ينتهي حظر التجوال المفروض بسبب الاحتجاجات التي عمّت العاصمة ومحافظات عراقية أخرى.

وقالت السفارة في بيان اطلعت على نصه "إيلاف" انه حدثت مظاهرات طوال الأسبوع وما زالت مستمرة وعلى الرغم من كونها كبيرة إلا أنها متقطعة وعفوية. 

واضافت انه وفقًا للتقارير المحلية قُتل عدة أشخاص وأصيب المئات في المظاهرات وتم تعليق الوصول إلى الإنترنت في معظم أنحاء البلاد . وأشارت الى انه حتى فجر يوم الخميس 3 أكتوبر رضت الحكومة العراقية حظراً للتجول في بغداد  حيث حظرت مرور المشاة والمركبات في جميع أنحاء المدينة باستثناء خدمات الطوارئ والسفر إلى مطار بغداد.

وبينت أن لدى المحافظين خيار فرض حظر تجول مماثل في محافظاتهم "لذلك يتم تعليق الخدمات القنصلية الروتينية حتى يتم رفع حظر التجول ويجب على المتقدمين إعادة الجدولة عبر موقع السفارة الإلكتروني حيث تم تزويد السفارة بمكالمات الطوارئ على الرغم من أن قدرة القسم على الاستجابة لا تزال محدودة بسبب الوضع الأمني.

خبير أمني: مستشارو عبد المهدي يخدعونه

وعلى الصعيد نفسه، حمل الخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي مستشاري رئيس الوزراء عالد عبد المهدي مسؤولية خداعه في حقيقة الاحتجاجات وادعائهم انها محاولة مدفوعة من اطراف لازاحته عن الحكم.

وقال الهاشمي في تغريدة على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها "إيلاف".. "يعيش عادل عبد المهدي في وهم وفريق مستشاريه يخدعه بأن الاحتجاج هو صراع مندسين وبعثية وانصار المعارضة لإزاحته من الحكم وليس حول العدالة الاجتماعية في توزيع الثروة ومكافحة الفساد وإزاحة نفوذ السلاح السائب".
 
القوات الامنية تمنع متظاهري النجف من الوصول الى منزل السيستاني 

ومن جهتها، قالت مصادر مطلعة الخميس إن متظاهرين حاولوا دخول المنطقة القديمة في مدينة النجف التي تضم منازل المراجع الشيعية الاربعة الكبار في العراق يتقدمهم آية الله السيد علي السيستاني غير ان القوات الامنية منعتهم من ذلك.

وقالت المصادر إن متظاهرين حاولوا حتى الساعة الثالثة من فجر اليوم الدخول الى المنطقة القديمة في النجف للقاء المراجع الاربعة فيها غير أنهم تعرضوا الى اطلاق نار كثيف منعهم من الدخول. وبحسب المصادر نفسها التي نقلت عنها وكالة "شفق نيوز" العراقية فإن محتجين غاضبين اضرموا النيران في مكتب مليشيا "عصائب اهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي في مدينة النجف مشيرين إلى ان النيران التهمت المكتب بالكامل. وترتبط هذه المليشيا بايران فكرا وتنظيما وتمويلا وتسليحا.

يشار إلى أن المتظاهرين قد احرقوا امس كل من مقر العصائب في مدينة العمارة عاصمة محافظة ميسان ومقرين لـ"تيار الحكمة الوطني" بزعامة عمار الحكيم في محافظتي النجف وذي قار وكذلك مقر حزب الدعوة الاسلامية في ذي قار.

 وخرج الآلاف من العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد امس الثلاثاء اضافة الى 9 محافظات خارجها في تظاهرات احتجاجية مطالبين بتوفير الخدمات وتحسين الواقع المعيشي وتوفير عمل للعاطلين والقضاء على البطالة المتفشية في المجتمع والفساد المالي والاداري المستشري في مؤسسات الدولة. 

وأعلنت الحكومة العراقية حظر التجول في بغداد اعتبارا من الخامسة من صباح اليوم الخميس وحتى إشعار آخر كما تم فرض إجراء مماثل في محافظتي ذي قار وميسان ابتداء من بعد ظهر اليوم وحتى اشعار اخر.