قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: قالت مصادر متطابقة لـ"إيلاف المغرب" إن حكومة الدكتور سعد الدين العثماني الثانية لن يطالها مجرد تعديل بسيط، بل أكثر من ذلك، وستكون حكومة جديدة بكل ما للكلمة من معنى. أضافت المصادر نفسها أن الحكومة الجديدة المنتظرة ستعرف مفاجآت كبيرة.

علمت "إيلاف المغرب" أن واليًا سابقًا في مراكش سيعيّن وزيرًا منتدبًا في الداخلية، فيما تتأرجح التكهنات بين بقاء عبد الوافي الفتيت وزير الداخلية في منصبه أو مغادرته إياه جراء ظروفه الصحية.

وتوقعت المصادر أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة في غضون الأسبوع المقبل، لكن قبيل افتتاح العاهل المغربي الملك محمد السادس للبرلمان يوم الجمعة الثانية لشهر أكتوبر الموافق يوم 11 أكتوبر.

وعلمت "إيلاف المغرب" أن العثماني ما زال يحدوه الأمل في أن يتراجع حزب التقدم والاشتراكية عن موقفه القاضي بالانسحاب من الحكومة، وفق ما ذكره مصدر مقرب من رئيس الحكومة. ويعقد "التقدم والاشتراكية" الجمعة اجتماعًا للجنته المركزية للمصادقة على قرار انسحابه من الحكومة.