قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض:& عقد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، جلسة مباحثات رسمية مع رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

وفي بداية الجلسة أبدى الملك سلمان بن عبد العزيز،تمنياته لجمهورية السودان الشقيق دوام الاستقرار والازدهار.

وتناولت الجلسة العلاقات الثنائية بين السعودية والسودان، كما جرى استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وسبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، حسبما افادت وكالة الأنباء السعودية"واس".

من جانبه أكد & البرهان يؤكد اعتزاز بلاده بمواقف المملكة وحرصها على أمن واستقرار السودان.
وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز استقبل، في وثت سابق اليوم الأحد، رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً للمسؤولين.

وتعد هذه هي أول زيارة لهما في إطار جولة خليجية بدأت منالرياض، منذ تكوين هياكل السلطة الانتقالية في السودان في أغسطس الماضي.

واعلنت وزارة الخارجية السعودية أنها تعمل على رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وقالت الوزارة في تغريدة & بر حسابها في "تويتر"، إن الرياض تعمل على إقامة عدد من المشاريع الاستثمارية الطموحة في السودان، وتجويد المشاريع القائمة.

وكان البرهان وحمدوك قد وصلا صباح اليوم إلى السعودية، في إطار جولة خليجية تشمل أيضاً الإمارات، & وكان في استقبالهما بمطار الملك خالد الدولي، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أمير منطقة الرياض، ووزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان، وأمين منطقة الرياض المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر، وسفير السودان لدى المملكة عبدالعظيم محمد الصادق.

حضر المباحثات، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ووزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان ( الوزير المرافق )، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر.

كما حضرها من الجانب السوداني، وزيرة الخارجية أسماء محمد، ووزير المالية الدكتور إبراهيم البدوي، ووزير الصناعة والتجارة مدني عباس، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أبوبكر حسن، والأمين العام لرئاسة الجمهورية الفريق ركن محمد علي، وسفير جمهورية السودان لدى المملكة عبد العظيم الكاروري.