قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: عززت تركيا انتشارها العسكري على الحدود مع شمال سوريا بعدما هدد الرئيس رجب طيب إردوغان بعملية عسكرية ضد المقاتلين الاكراد الذين تعتبرهم أنقرة "ارهابيين"، وفق ما نقلت وسائل اعلام محلية الاحد.

وذكرت وكالة "دي اتش ايه" الخاصة للانباء أن عدد الدوريات العسكرية التركية على الحدود بواسطة آليات مدرعة "ازداد" في بلدة اكشاكالي الحدودية.

واوردت وكالة انباء الاناضول الحكومية مساء السبت أن تسع شاحنات تقل آليات مدرعة، اضافة الى حافلة تقل عسكريين، وصلت الى اكشاكالي في محافظة شانلي اورفا.

واضافت الوكالة أن الهدف هو تعزيز الوحدات العسكرية المنتشرة أصلا على الحدود مع سوريا، من دون ان تربط بين هذه التعزيزات والتحذيرات التي وجهها إردوغان السبت، مؤكدا ان الهجوم التركي يمكن ان يبدأ "اليوم او غدا".

وتقع اكشاكالي قبالة مدينة تل ابيض السورية التي سيطرت عليها قوات سوريا الديموقراطية العام 2015 وطردت تنظيم الدولة الاسلامية منها.

واكدت السلطات الكردية في آب/اغسطس أن قواتها بدأت الانسحاب من تل ابيض.

وتوافقت الولايات المتحدة وتركيا في آب/اغسطس على اقامة "منطقة آمنة" شمال سوريا لابعاد المقاتلين الاكراد من الحدود مع تركيا، لكن أنقرة شكت مرارا ازاء التباطؤ في اقامة هذه المنطقة.