قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: أصيب ستة أشخاص على الاقل بجروح الاحد في غارة جوية على ناد للفروسية قرب العاصمة الليبية، وفق ما علم الاثنين من مصدر استشفائي.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم كشف هويته ان بين الجرحى اطفال وعامل من جنسية افريقية.

واتهمت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الامم المتحدة وبعثة الامم المتحدة في ليبيا، قوات المشير خليفة حفتر بشن الغارة.

لكن احمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر نفى مسؤولية هذه القوات عن الهجوم.

وتشن قوات حفتر منذ 4 نيسان/ابريل الماضي حملة عسكرية للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج.

وبحسب صور نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي ظهر اطفال وجياد على الارض وطفل يتلقى علاجا.

ونددت حكومة السراج في بيان نشر مساء الاحد بالغارة "الجبانة التي شنها مجرم الحرب (حفتر) ومليشياته ضد نادي فروسية في جنزور" غرب العاصمة الليبية.

من جهتها، عبرت بعثة الامم المتحدة عن "قلقها ازاء الغارة الجوية التي شنتها قوات اللواء حفتر واستهدفت ناديا للفروسية في حي جنزور بطرابلس" منددة ب"اشد العبارات بهذا الهجوم الوحشي".

ودعت حكومة السراج المجتمع الدولي لارسال "بعثة تحقيق" بغرض "توثيق الانتهاكات الخطيرة" وادراج حفتر "في لائحة العقوبات الدولية".