قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: دانت وزارة الخارجية المصرية الاربعاء الهجوم الذي تشنه تركيا على القوات الكردية في شمال سوريا وقالت انه "يهدد الأمن والسلم الدوليين".&

وافاد بيان للوزارة ان "تلك الخطوة تُمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة ... بما يتنافى مع قواعد القانون الدولي".

وصدر البيان بعد ساعات من إعلان انقرة بدء الهجوم بشن الغارات الجوية وإطلاق نيران المدفعية على طول الحدود مع سوريا.&

ودعت القاهرة المجتمع الدولي إلى التحرك "والتصدي لهذا التطور البالغ الخطورة الذي يُهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أي مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء +هندسة ديمغرافية+ لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا".&

كما دعت الوزارة جامعة الدول العربية إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة الهجوم التركي.&

وتدهورت العلاقات بين انقرة والقاهرة بعد اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي عام 2013.&

وتوفي مرسي في السجن وأصبحت تركيا ملاذا آمنا للعديد من المصريين بينهم شخصيات من جماعة الأخوان المسلمين.