قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: عبرت عدة دول في العالم عن قلقها بعد إطلاق الهجوم التركي على مناطق الأكراد في شمال شرق سوريا، فيما يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا الخميس لبحث العملية.

في ما يلي أبرز ردود الفعل العربية والدولية:

وقف فوري

دعت إيران الخميس الى "وقف فوري" للهجوم التركي.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية أن الجمهورية الإسلامية "التي تعبر عن قلقها" إزاء تداعيات هذه العملية على الصعيد الإنساني، "تشدد على ضرورة الوقف الفوري للهجمات وانسحاب الوحدات العسكرية التركية المنتشرة على الأراضي السورية".

وأضاف البيان أن إيران "تتفهم قلق تركيا في مجال الأمن، لكنها تعتقد، كما قالت من قبل، أن التدابير العسكرية ليست حلا للتعامل مع مصادر هذا القلق".

عدوان

طالب الاردن ليل الاربعاء الخميس بوقف الهجوم التركي معبرا عن إدانته لكل "عدوان" يهدد وحدة سوريا.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في تغريدة على تويتر "نطالب تركيا بوقف هجومها على سوريا فورا ونرفض أي انتقاص من سيادة سوريا وندين كل عدوان يهدد وحدتها".

من جهته، بحث عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني خلال إتصال هاتفي مع الرئيس العراقي برهم صالح "التطورات على الساحة السورية"، على ما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي. وأكد الملك "رفض الأردن لأي انتقاص من سيادة سوريا وتهديد وحدتها، وضرورة احترام القانون الدولي وقواعد الشرعية الدولية، التي تنظم العلاقات بين الدول".

"احترام سيادة" سوريا

دعت الصين الخميس الى احترام سيادة سوريا وذلك غداة شن تركيا هجوما على شمال سوريا.

وقال جينغ شوانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية إن "الصين تعتقد دائما أنه يتعين احترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، والحفاظ عليها".

وأضاف ان على المجتمع الدولي "ان يتفادى دائما المزيد من عوامل تعقيد الوضع".

استدعاء السفير وتظاهرات

أفاد مصدر دبلوماسي فرنسي وكالة فرانس برس أن وزارة الخارجية استدعت الخميس سفير تركيا إثر العملية العسكرية التركية التي بدأت الاربعاء في شمال سوريا.

وقال المصدر نفسه إنه "تم استدعاء السفير التركي بعيد الظهر" الى وزارة الخارجية الفرنسية.

دعت عدة منظمات الى تجمعات السبت في باريس دعما للاكراد في سوريا وضد الهجوم التركي.

دعوة للحوار

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ترغب بحصول محادثات بين تركيا والسلطات السورية حول الأكراد المستهدفين منذ الاربعاء بهجوم تركي في شمال سوريا.

وقال لافروف "سندافع من الآن فصاعدا عن ضرورة إجراء حوار بين تركيا وسوريا" مضيفا أن موسكو ستسعى أيضا إلى إجراء إتصالات بين دمشق والأكراد. كما قال لافروف من جانب آخر إنه "يتفهم قلق تركيا بخصوص أمن حدودها".

وقف الانشطة العسكرية

دانت وزارة الخارجية القبرصية الهجوم العسكري التركي الجديد على شمال سوريا ودعت انقرة الى "وقف كل الانشطة العسكرية فورا".

وقالت الخارجية في بيان ان "الاجتياح التركي يشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة كما يقوض التقدم الذي تحقق في المعركة ضد داعش".

ودعا البيان تركيا الى "الالتزام بشكل كامل بسيادة ووحدة اراضي سوريا".

اجتماع طارىء

أعلنت جامعة الدول العربيّة الأربعاء أنّها ستعقد السّبت اجتماعاً طارئاً للبحث في الهجوم التُركي.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربيّة حسام زكي في بيان، إنّه تقرَّر عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجيّة العرب السّبت 12 أكتوبر الحالي، بناء على طلب مصر، وذلك "لبحث العدوان التُركي على الأراضي السوريّة".

ضبط النفس

حض الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ تركيا على التحلي ب"ضبط النفس" لكنه أقر في الوقت نفسه بوجود "قلق أمني مشروع" لدى أنقرة.

وقال "من المهم تجنب أعمال قد تؤدي الى زعزعة استقرار اضافية للوضع وتصعيد التوتر والتسبب بالمزيد من المعاناة الانسانية".

لا تمويل للمنطقة الآمنة

طالب رئيس الاتحاد الاوروبي جان كلود يونكر بوقف العمليات التركية، وقال لانقرة إن الاتحاد لن يدفع أموالا لإقامة ما يسمى "بالمنطقة الآمنة".

وأقر أمام البرلمان الاوروبي أن لدى تركيا "قلقا أمنيا" على طول الحدود لكنه حذر من ان الاعمال العسكرية لن تؤدي الى "نتائج جيدة" مشيرا الى ان الحل السياسي هو السبيل الوحيد لوقف النزاع السوري.

إسرائيل تدين بشدة "الاجتياح"

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو الخميس أن إسرائيل "تدين بشدة" "اجتياح تركيا" للمناطق التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا، محذرا من "تطهير عرقي" للأكراد. 

وقال نتانياهو في بيان "تدين إسرائيل وبشدة الاجتياح التركي للمناطق الكردية في سوريا وتحذر من تطهير عرقي للاكراد من جانب تركيا وعملائها". وأضاف نتانياهو أن "إسرائيل مستعدة لتقديم المساعدات الإنسانية للشعب الكردي الشجاع". 

الإمارات تدين "العدوان" التركي

أدانت الإمارات "العدوان" التركي على سوريا معتبرةً أنّه يعد "تدخلاً صارخاً في الشأن العربي"، بحسب بيان.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان "هذا العدوان يمثل تطوراً خطيراً واعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة بما يتنافى مع قواعد القانون الدولي، ويمثل تدخلاً صارخا في الشأن العربي".

السيسي يدين "العدوان التركي"

دان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في بيان الخميس "العدوان التركي" على الأراضي السوريّة، وذلك خلال مقابلته العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في القاهرة.

وأكد السيسي في بيان صادر عن الرئاسة المصرية "رفض مصر للعدوان التركي على سيادة وأراضي سوريا، الذي يتنافى مع قواعد القانون الدولي وقواعد الشرعية الدولية".

كما حذّر من "التداعيات السلبية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية وعلى مسار العملية السياسية، وكذا على الاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها".