قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: شكر أستاذ القانون الدستوري قيس سعيّد، الذي أعلن فوزه بالرئاسة الأحد وفقًا لاستطلاعي رأي، الشباب الذي "فتح صفحة جديدة في التاريخ"، في أول تصريح صحافي له إثر إعلان نتائج الاستطلاعات.

قال سعيّد (61 عامًا) في مؤتمر صحافي في فندق مطلّ على شارع الحبيب بورقيبة في وسط العاصمة "أشكر الشباب الذي فتح صفحة جديدة في التاريخ".

تابع بصوته الجهوري "سأحمل الأمانة...الشعب يريد"، وهو الشعار الذي رفعه التونسيون خلال الثورة التونسية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق الراحل زين العابدين بن علي في العام 2011.

وأكد سعيّد "أحترم كل من اختار بكل حرية (...) إنتهى عهد الوصاية، وسندخل مرحلة جديدة في التاريخ". تابع "قدمتم درسًا إلى العالم وأبهرتم العالم، أشكركم من أعماق الأعماق"، مضيفًا "نحن في حاجة إلى تجديد الثقة بين الحاكم والمحكومين".

وأكد سعيّد على أن القضية الفلسطينية ستكون ضمن أولوياته في الخارج، مبينًا "سنعمل في الخارج من أجل القضايا العادلة، وأولاها القضية الفلسطينية".

من جانبه، انتقد منافسه نبيل القروي القضاء لتوقيفه 48 يومًا قبل الحملة الانتخابية وخلالها. وقال للصحافيين في مؤتمر صحافي في مقر حملته في العاصمة تونس "حالة فريدة من نوعها في تاريخ الديمقراطيات (...) سندافع، سجن البارزين (المرشحين) سهل".