قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: نفت السلطات العراقية اليوم ما تناقلته وسائل اعلام محلية عن استهداف طائرة مسيرة مخازن اسلحة لقوات الحشد الشعبي جنوب بغداد واكدت انه انفجار مستودع للعبوات الناسفة أصاب 12 عسكريا.. فيما كشف مصدر مقرب من الصدر عن قضية فساد قيمتها حوالي ملياري دولار.

واعلنت وزارة الداخلية أن انفجارًا قد وقع داخل مستودع لمعالجة العبوات الناسفة في منطقة الجعارة جنوب شرقي العاصمة بغداد. وأشار المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن في بيان اطلعت على نصه "إيلاف" إلى إصابة ضابط و11 عنصرا أمنيا جراء الحادث.

وقال إن "القوات الأمنية فتحت تحقيقاً في حادث الانفجار داخل مستودع لمعالجة العبوات داخل معسكر الدعم اللوجستي التابع لمديرية مكافحة المتفجرات في منطقة الجعارة بقضاء المدائن" الي يبعد 35 كيلومترا جنوب شرق بغداد.

وأوضح أن "الحادث أسفر عن إصابة ضابط و6 منتسبين من مركز تدريب مكافحة المتفجرات و4 منتسبين إلى معمل متفجرات الشرطة الاتحادية ومنتسب اخر الى فوج طوارئ نينوى وقد تم نقلهم الى المستشفى لتلقي العلاج".

وكانت وسائل اعلام محلية قد اشارت في وقت سابق اليوم إلى أنّ طائرة مسيرة استهدفت مخازن للسلاح تابعة للحشد الشعبي بمنطقة الجعارة في قضاء المدائن (. واوضحت أن أعمدة الدخان تصاعدت من مخازن السلاح عقب الهجوم في غياب اي معلومات من السلطات العراقية او قوات الحشد عن هذا الهجوم لحد الان.

وكانت مقار ومعسكرات الحشد الشعبي قد تعرضت خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة الى هجمات بطائرات مسيرة لم تعلن اي جهة رسميا المسؤولية عنها لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي بينايمين نتنياهو كان قد لمح الشهر الماضي الى مسؤولية قواته عنها.

ومطلع الشهر الحالي أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أن التحقيقات في قصف بعض مواقع الحشد الشعبي تشير إلى مسؤولية إسرائيل إلا أنّه لم يحدد طبيعة الإجراءات التي ستتخذها حكومته للرد على الاستهداف المتكرر لمقرات ومعسكرات الحشد.

مقرب من الصدر يكشف عن قضية فساد بملياري دولار

فيما يؤكد رئيس الحكومة العراقية عبد المهدي عزمه على مواجهة الفساد واتخاذ اجراءات لاحالة مسؤولين الى القضاء بتهم فساد فقد كشف مصدر مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الاثنين عن قضية فساد قيمتها حوالي ملياري دولار متهما عبد المهدي بعدم اتخاذ اي اجراء ازاء هذه الفضيحة.

وقال صالح محمد العراقي وهو شخص يوصف بانه وزير الصدر ومعتمده على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" معلومات وصفها بالخطيرة اطلعت عليها "إيلاف" تتعلق بقاعدة الصويرة الجوية جنوب بغداد.

وقال العراقي "بلغنا من جهة مسؤولة في وزارة الدفاع بمعلومات خطيرة نوافيكم بها تباعا".. واضاف "القاعدة الجوية في الصويرة.. كلف المشروع مليار وماتين مليون دولار مع ملحق ستمائة مليون دولار".

وأضاف أن "الاموال قد صُرفت كلها ولا يوجد شيء على ارض الواقع على الاطلاق".. واكد ان "المسؤول سلمها بعد التحقيق مشكورا الى رئيس مجلس الوزراء ولم يتخذ اي اجراء". وقال في الختام "احكم ايها الشعب.. والله خير الحاكمين".

يشار إلى أنّ شركة / KAI / الكورية الجنوبية المختصة بالصناعات الجوية هي التي تقوم بأعادة تطوير وتأهيل وتأثيث القاعدة.

وكانت آخر إشارة رسمية لعمليات اعادة بناء القاعدة في مايو ايار عام 2016 حين اشارت قيادة القوة الجوية العراقية إلى أنّ "متواصل ومستمر في آعادة بناء قاعدة الصويرة الجوية التي سوف تكون مقر كلية القوة الجوية في المستقبل القريب".

وتقام القاعدة الجوية في مدينة الصويرة بمحافظة واسط وتبعد عن بغداد جنوبا حوالي 155 كيلومترا وكانت شركة بلغارية قد بنتها وسلمتها الى الحكومة العراقية عام 1984.

ويأتي الكشف عن قضية الفساد هذه في وقت تواجه فيه حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اتهامات بعدم الجدية في مكافحة الفساد المستشري في مؤسسات الدولة الامر الذي فجر احتجاجات شعبية واسعة في البلاد مطلع الشهر الحالي واجهتها القوات الامنية بالقوة المفرطة المميتة ما ادى الى مقتل 111 متظاهرا واصابة اكثر من 6 الاف اخرين.